إنجازات كبيرة تحققها المملكة عبر مشاركتها في اجتماعات "الإيكاو"

الرياض / اختتمت المملكة مشاركتها في الجمعية العمومية الـ 41 لمنظمة الطيران المدني الدولي "الإيكاو"، وسط مجموعة من الإنجازات الكبيرة والمثمرة، حيث تُوِّجت بفوزها بعضوية مجلس المنظمة لفترة 2023 - 2024 - 2025 بعد أن حظيت بنتائج تصويت تاريخية بلغت 90%، وتوقيعها ست اتفاقيات ثنائية وعقد أكثر من 35 لقاءً.

وأوضح معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني المهندس صالح بن ناصر الجاسر, أن فوز المملكة بالانتخابات يترجم رؤية قيادة المملكة الثاقبة واهتمامها بقطاع النقل والخدمات اللوجستية بشكل عام وقطاع الطيران المدني بشكل خاص، مشيراً إلى ما حظيت به المملكة من إشادةٍ دوليةٍ واسعة عطفاً على الدور الريادي الذي أدته في قطاع الطيران العالمي.

وقال : لقد حققت المملكة إنجازات مهمة في الجمعية العمومية الـ41 لمنظمة "الإيكاو" بما يدعم رؤية 2030 والإستراتيجية الوطنية للنقلوالخدمات اللوجستية، تمثل ذلك بتوقيع ست اتفاقيات ثنائية مع كل من الصين، والمملكة المتحدة، وفرنسا، والمغرب، وكازاخستان، ومنظمة "الإيكاو"، مشيراً إلى أن ذلك يسهم في تعزيز مكانة المملكة على خارطة النقل الجوي العالمي ويزيد من مستوى الاستثمارات بين المملكة والعالم.

من جانبه أكد معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالعزيز بن عبد الله الدعيلج أن الإستراتيجية الوطنية للطيران تهدف إلى تعزيز ريادة المملكة وقيادتها لقطاع الطيران في منطقة الشرق الأوسط.

وقال : من خلال المشاركة في الجمعية العمومية الـ 41 لمنظمة الإيكاو، أثبتت المملكة علو كعبها في مجال الطيران المدني ودورها القيادي إقليمياً وعالمياً، مُدللاً على ذلك بالدعم والتأييد الواسع الذي حظيت به مبادرات المملكة بخصوص "سياسة مواءمة السفر الجوي" من الجمعية العمومية لمنظمة "الإيكاو"، الأمر الذي يُعد إنجازاً مهماً للمملكة وتقديراً لجهودها المبذولة في تطوير هذه السياسة التي أعلنت عنها فيمؤتمر مستقبل الطيران بالرياض في شهر مايو من هذا العام، علاوة على اختيار المملكة لاستضافة المؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية لعام 2023.

وأضاف الدعيلج: لا شك بأن هذه الإنجازات تعكس قوة قطاع الطيران لدينا، ونحن نتطلع قدماً لتشكيل مستقبل قطاع الطيران العالمي.

من جانبها، أشادت منظمة الطيران المدني الدولي "الإيكاو"، الجهة التابعة للأمم المتحدة والممثلة لـ 193 دولة، بالدور الريادي الذي قامت بهالمملكة في قطاع الطيران وذلك عبر طرحها مجموعة من السياسات الفعالة والسعي للعمل بها وتبنيها.

ويأتي ذلك وسط حزمة كبيرة من الإنجازات التي حققتها الهيئة من خلال مشاركتها في الجمعية العمومية الـ41 لمنظمة "الإيكاو"، ومن أبرزها انتخاب المملكة لعضوية مجلس منظمة "الإيكاو" لفترة 2023 - 2025، وإعلان استضافة المملكة المؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية التابع لمنظمة "الإيكاو" المقرر في ديسمبر 2023 بمشاركة 160 دولة، وعقد العديد من الاتفاقيات الثنائية الهامة، علاوةً على اختيار مدينة الرياض لاحتضان المقر الإقليمي لمجلس المطارات الدولي، ومنح المملكة مليون دولار لمبادرة "عدم ترك أي بلد وراء الركب" التابعة لمنظمة الإيكاو، بجانب قيام المنظمة بتجديد اعتمادين للأكاديمية السعودية للطيران المدني، ودعم الجمعية العمومية لتسع أوراق عمل منها "سياسة مواءمة السفر الجوي" و"مؤشر جودة المطارات"، وتوقيع اتفاقية تعاون مع الإيكاو لتوطيد العلاقات والمساهمة في الارتقاء بقطاع الطيران زيادةً على انتخاب النائب التنفيذي لرئيس السلامة ومعايير الطيران الكابتن سليمان المحيميدي «نائباً أولاً لرئيس اللجنة الفنية في الجمعية العمومية الـ 41» لمنظمة الطيران المدني الدولي.