"الطيران المدني" تُسلِّم ترخيصًا لمجموعة شلهوب لممارسة الأعمال التجارية واللوجستية في المنطقة اللوجستية المتكاملة بالرياض

الرياض / سلَّمت الهيئة العامة للطيران المدني اليوم، مجموعة شلهوب ترخيصًا للممارسة أعمالها التجارية في المنطقة اللوجستية المتكاملة،وهي المنطقة الأولى من نوعها في المملكة؛بهدف تقديم أفضل الخدمات اللوجستية المتكاملة باحترافية وجودة عالية.

وفقاً للإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية والإستراتيجية الوطنية لقطاع الطيران للإسهام بتطوير ونمو هذا القطاع الحيوي والمهم، وتعزيز دوره في دعم الناتج المحلي، ودفع مسيرة الاقتصاد الوطني، وفقاً لتوجهات رؤية السعودية 2030م.

وسلَّم معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج، الرخصة إلى رئيس العمليات في مجموعة شلهوب ماركوس فريمان، وذلك في مقر الهيئة بالرياض.
وسيكون مركز التوزيع التابع لمجموعة شلهوب الذي من المقرر افتتاحه في المنطقة بالرياض في منتصف عام 2025، بمثابة المركز الأول من نوعه في المنطقة، وبعد البدء بالعمليات التشغيلية سيعمل مركز التوزيع على تحسين جودة عمليات طلبات التسوق وسيعمل على تعزيز

منظومة "توصيل الميل الأخير" مع تمكين النمو المستدام عبر استخدام أحدث الأنظمة والحلول التقنية المتقدمة، التي من شأنها أن تسهم بالارتقاء بخدمة العملاء.
وتبلغ مساحة مركز التوزيع السطحية 35,000 متر مربع ومساحة البناء تصل إلى 21,000 متر مربع. ومن المتوقع أن يضاعف مركز التوزيع قدرة مجموعة شلهوب على معالجة طلبات التسوق في المنطقة أربع مرات وإتاحة نحو 200 فرصة عمل مباشرة كما سيخلق

الاستثمار العديد من فرص العمل غير المباشرة ويعزز دعم الجهود المحلية لزيادة نسب التوظيف في القطاعات المحورية التي تشهد نمواً ضخماً ومنها قطاع الخدمات اللوجستية.

وأكد معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، أن المنطقة اللوجستية المتكاملة تُعد دليلاً على إنجازات الإستراتيجية الوطنية لقطاع الطيران ضمن إطار رؤية السعودية 2030،التي تؤكد تعزيز مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي يربط ثلاث قارات ويستقطب أكبر الشركات في
العالم والمنطقة، في الوقت الذي يشهد فيه قطاع الخدمات اللوجستية تحولاً جذرياً.

وأفاد معاليه أن المنطقة اللوجستية المتكاملة بالرياض، تقدّم بصفتها عاملاً رئيسياً لتمكين قطاع الخدمات اللوجستية في المملكة العربية السعودية، عرضاً فريداً من نوعه للشركات العالمية متضمناً حوافز مالية وتنظيمية منافسة وذات طابع تكاملي، وستسهم هذه المنطقة الخاصة في تعزيز مكانة المملكة كأكبر وأسرع الأسواق نمواً في الشرق الأوسط؛ مما يسهم بتحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030 لربط المملكة بالعالم.

من جانبه، أوضح رئيس مجموعة شلهوب، باتريك شلهوب أن خطط المجموعة لإطلاق مركز توزيع ومنشأة جديدة متطورة في المنطقة الخاصة اللوجستية المتكاملة بالرياض يأـي ضمن العديد من المبادرات التي أطلقتها المجموعة لدعم تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030 والإستراتيجية الوطنية لقطاع الطيران وبرامج التوطين.

وقال : "في الوقت الذي تواصل فيه الرياض مسارها التصاعدي نحو النمو في الحجم والطموح، إطلاق مركز التوزيع الجديد في المنطقة اللوجستية الخاصة المتكاملة يعكس التزامنا بتطوير وتعزيز عملياتنا لتغطية حجم الطلبات المتزايدة لعملائنا في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية ".

وقد صُمم مركز التوزيع التابع لمجموعة شلهوب بشكل إستراتيجي لتسهيل العمليات وتحسين كفاءة الأنشطة التي سيتم ممارستها داخل المركز،وذلك عن طريق استخدام أحدث التقنيات وآليات الرقمنة والمنهجيات المستدامة لضمان الميزة التنافسية.
وسيتم تصميم مركز التوزيع الجديد وتشييده وفقاً لأفضل الممارسات الدولية المعمول بها الخاصة بالمباني الخضراء، وذلك عن طريق استخدام مواد بناء مستدامة ومصادر طاقة متجددة وكما سيتضمن المركز غطاءً نباتاً أخضرَ لتقليل الانبعاثات الكربونية، وذلك كجزء من دعمنا مبادرة السعودية الخضراء.

وكجزء من التحول في قطاع الخدمات اللوجستية في المملكة، تعمل المملكة على زيادة سعة الشحن الجوي لتتجاوز 4.5 ملايين طن سنوياً بحلول عام 2030، ورفع إسهام قطاع النقل والخدمات اللوجستية في الناتج المحلي الإجمالي الوطني من 6 في المئة حالياً إلى 10 في المئة؛ مما سيسهم في تعزيز نمو الأعمال وجذب الاستثمارات ورفع الإيرادات غير النفطية للقطاع إلى حوالي 45 مليار ريال سعودي (12 مليار دولار) سنوياً بحلول عام 2030.

يذكر أن المنطقة اللوجستية المتكاملة أُطلقت في أكتوبر 2022 في الرياض ودشنها معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، وستخدم المنطقة ذات الموقع الإستراتيجي ملايين العملاء المحتملين الذين يمكن الوصول إليهم في مختلف الدول من خلال الموقع الإستراتيجي للمنطقة الخاصة.