كأس العالم 2022: الاتحاد القطري يشكر الداعين لإبعاد كرة القدم عما يعكر صفوها

الرياض/ دعا الاتحاد القطري لكرة القدم إلى التركيز على كرة القدم وأجوائها الرائعة خلال نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022 التي تستضيفها قطر ابتداءً من الأحد المقبل وتستمر حتى 18 ديسمبر، مقدمًا جزيل شكره إلى الاتحادات الكروية في جميع أنحاء العالم التي طالبت بإبعاد كرة القدم عن أي أمر يعكِّر صفوها.

وذكر الاتحاد القطري لكرة القدم في بيان رسمي اليوم: "ما تتم رؤيته في قطر مستضيفة المونديال يدعونا للاتحاد والالتفاف، وعلينا جميعًا أن نحتفل بكأس العالم والاستمتاع بلعبة كرة القدم بعيدًا عن كل شيء قد يؤثر على هذه التظاهرة العالمية،التي نسعى جميعًا من خلالها إلى تحقيق أفضل النتائج،سواء في الملعب أم خارجه؛لتتحقق مضامين كرة القدم الرائعة".

وشدَّد البيان على أن كرة القدم اللعبة الشعبية العالمية الأولى، تحمل مضامين عديدة يمكن من خلالها تغيير حياة الناس والمجتمعات إلى الأفضل، لاسيما وهي لعبة ذات تأثير إيجابي تبعث من خلاله رسائل السلام وتوحيد الشعوب لنبذ التعصُّب والعنف، مشيرًا إلى أن كرة القدم تعدُّ اللعبة التي تمارَس في كل مكان دون قيد أو شرط، ما يجعلها تسكن القلوب ببساطتها وسهولة ممارستها.

وأوضح الاتحاد القطري أن كأس العالم مناسبة تجتمع فيها الأهداف وتتقارب مع وجود أغلب شعوب الكرة الأرضية، لتتحقق متعة كرة القدم الحقيقية، بالقدرة على توحيد الجميع وإسعادهم وإحداث تغييرات إيجابية، داعيًا إلى الاحتفال بكأس العالم، عادّاً أن هذا الأمر كان هدفًا توحَّدت خلفه كل الجهود حتى تكون المنتخبات الـ32 والجماهير المشاركة من جميع أنحاء العالم سعيدة بهذه التظاهرة العالمية مع لعبتهم المحبوبة ومعشوقتهم كرة القدم.

ورحَّب الاتحاد القطري بجميع المنتخبات التي وصلت إلى دولة قطر للمشاركة في كأس العالم، والمنتخبات الأخرى التي ستصل خلال الساعات القليلة القادمة، متمنيًا لهم طيب الإقامة، ومرحِّباً أيضاً بالجماهير التي بدأت تتوافد، متمنيًا لها إقامة رائعة، ودعاها للاستمتاع بأجواء البطولة وفعالياتها المتنوعة في أرض المونديال، والتعرف عن قرب على الثقافة العربية بشكل عام.

وأشار البيان إلى أن لعبة كرة القدم ولدت لتبقى وتستمر بصفتها معشوقة الملايين في العالم، حيث جاء الوقت الذي يجب خلاله الاستمتاع بها بعد الأحداث التي واجهتها البشرية كافة،وهي أزمة جائحة كورونا كوفيد-19 والتوقفات التي حدثت لأغلب المسابقات الكروية في العالم، ما يجعل كأس العالم FIFA قطر 2022، تأتي بعد نجاح العالم في التصدي للوباء.

وختم البيان بالتأكيد أن المونديال يدعو الجميع إلى الوحدة والاحترام والشمولية، وهي القيم الأساسية التي تروِّج لها كرة القدم، فالأخلاق ركيزة أساسية وإستراتيجية قومية،وضرورة للتماسك الاجتماعي لدى المجتمعات كافة.