وزير ايطالي يطالب بخصي المغتصبين !

يعيش المجتمع الايطالي في قلق في أعقاب ارتكاب (3) جرائم اغتصاب خلال أيام ابرز تلك الجرائم اغتصاب السبت فتاة في الرابعة عشرة في حديقة في روما. وتعاطفا مع المنادين بتغليظ العقوبة على الجناة اقترح احد وزراء الحكومة اللجوء إلى الجراحين لخصي مرتكبي الاعتداءات الجنسية وأعلن وزير التسهيل الإداري الايطالي روبرتو كلديرولي في مقابلة مع صحيفة لا ستامبا نشرت الاثنين انه في بعض الحالات لا اعتقد ان تكون اعادة الاندماج ممكنة واعتقد ان الخصي الكيميائي قد لا يكون كافيا وبالتالي لم يبق سوى الخصي الجراحي. لا بد ان يدافع المجتمع عن نفسه. وقالت حكومة سلفيو برلوسكوني أنها ستطرح خلال الأيام القادمة مرسوم قانون ينص على زج مرتكبي الاعتداءات الجنسية فورا في السجن وعدم وضعهم قيد الإقامة الجبرية في انتظار محاكمتهم. وأفادت الصحافة عن اقتراح إجراء آخر يتمثل في إعطاء الإذن لرؤساء البلديات لتشكيل مجموعات من المواطنين المتطوعين غير المسلحين لمراقبة المناطق المعرضة للخطر. وعلى الفور ردت المعارضة (وسط يسار) برفض هذا الاقتراح وأعلن ماركو مينيتي وزير الداخلية في حكومة الحزب الديمقراطي والتر فلتروني الصورية الاثنين في صحيفة لا ريبوبليكا ان ذلك قد يتسبب في المزيد من العنف. يجب ان يبقى الأمن من صلاحية الدولة.