#الصحة : موجة كورونا الثانية تعني ارتفاع الإصابات بعد تراجع كبير .. وعالمياً لم يُسجل أي تحوّر للفيروس

الرياض / أكد مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي أن موجة كورونا الثانية تعني ارتفاع الإصابات بعد تراجع كبير، وعالمياً لم يُسجل أي تحور للفيروس، لافتاً أن مدة حضانة فيروس كورونا هي 14 يومًا.

وأوضح خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم , أن الحالات المؤكدة في المملكة تسجل انخفاضاً ونزولاً ومواصلة المنحنى بالاتجاه الإيجابي، وقال " تجاوزنا أكثر من 90% نزولاً من أعلى مستوى تم تسجيل الحالات فيه في اليوم الواحد" .

وأفاد أن هذا التأثير الإيجابي الذي تم تسجيله ينعكس بعد مرور أسابيع على تحسن في الحالات الحرجة , مشيرا إلى أنه من الملاحظ تسجيل انخفاض في الحالات الحرجة المنومة في العناية المركزة بمستوى يصل إلى 55% ونقترب الآن من تسجيل 1000 حالة أو تزيد قليلاً من الحالات الحرجة وهذا بالطبع أيضاً سينعكس بعد أسابيع على حالات الوفيات التي تسجل انخفاضاً عن معدلاتها يصل إلى أكثر من 50% ولله الحمد.

وأعلن الدكتور العبدالعالي تسجيل 403 ‏حالات جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (333193) حالة، من بينها (11505) حالات نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (1032) حالة حرجة ، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (317005) حالات تعافٍ بإضافة (600) حالة تعافٍ جديدة، كما بلغ عدد الوفيات (4683) حالة، بإضافة (28) حالة وفاة جديدة، " رحمهم الله جميعاً . وبين أن الحالات المسجلة وعددها (403) حالات منها 41% إناث، 59% ذكور، كما بلغت نسبة الأطفال 11%، والبالغين 85%، وكبار السن 4 % , كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (6348385) فحصا مخبريا دقيقا، بإضافة (34300) فحص مخبري جديد خلال الـ 24 ساعة الماضية. "

من جانبه أوضح المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب أنه إنفاذا للتوجيهات الكريمة القاضية بالسماح لبعض الفئات المستثناة من المواطنين بالسفر إلى خارج المملكة والعودة إليها أثناء فترة تعليق الرحلات الدولية خلال جائحة فايروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وحتى موعد السماح بالسفر بشكل دائم بعد تاريخ 1/ يناير 2021 وفق ضوابط واشتراطات معينة وحرصا من وزارة الداخلية على تسهيل وتسريع اجراءات الحصول على تصاريح السفر الى خارج المملكة، فقد تم وبالتعاون مع مركز المعلومات الوطني والوزارات المعنية توفير خدمة إلكترونية لتمكين المواطنين ممن يشملهم الأمر السامي من تقديم طلباتهم ورفع ما يعززها من وثائق عبر منصة أبشر للخدمات الإلكترونية، مشيراً إلى أن الخدمة متاحة عن طريق منصة "أبشر -أفراد" للخدمات الإلكترونية، وموضح بها كافة الضوابط والشروط لإصدار تصاريح السفر للفئات المستثناة.

ولفت الانتباه إلى أنه تم إيقاف النظر في الطلبات الورقية التي سبق تقديمها ولم يبت فيها , ويتوجب على المستفيدين إعادة تقديم طلباتهم وفقاً للآليات الحديثة بناءً على الاستثناءات الواردة في الموافقة الكريمة.
وقال " إن الخدمة تشمل كافة الحالات المستثناة حيث يتم اختيار الوزارة المختصة بإصدار التصريح ورفع الوثائق التي تشترط توفرها للنظر في الطلب، ووزارة الداخلية ممثلة في المديرية العامة للجوازات أعلنت شروط الحصول على تصاريح سفر لعدد من الحالات وهم : الموظفون الحكوميون - المدنيون والعسكريون - المكلفون بمهمات رسمية، والمواطنون ممن لديهم حالات إنسانية، وبخاصة في هاتين الحالتين ( لمّ شمل الأسرة للمواطن أو المواطنة مع ذويهم المقيمين خارج المملكة - وفاة الزوج أو الزوجة أو أحد الأبوين أو أحد الأبناء أو البنات خارج المملكة) ، والمواطنون المقيمون خارج المملكة ومرافقوهم الذين لديهم ما يثبت إقامتهم خارج المملكة" ، مشدداً على أن كل وزارة معنية ستتولى الإعلان عن الشروط والضوابط الخاصة بالفئات المستثناة التي تخصها .