غرفة جدة تعرف بمبادرات دعم الموارد البشرية في القطاع الخاص جراء تداعيات فيروس كورونا

جدة / نظمت غرفة جدة لقاءً تعريفياً لأبرز المبادرات الحكومية لدعم الموارد البشرية في القطاع الخاص وذلك عبر منصتها الإلكترونية التفاعلية وضمن سلسلة اللقاءات المفتوحة التي تنظمها في إطار تعزيز استمرار التواصل بين الجهات الحكومية المعنية وأصحاب الأعمال، وتماشياً مع الجهود الحثيثة التي أطلقتها الدولة -حفظها الله- لتخفيف الآثار الاقتصادية على القطاع الخاص ولضمان استقرار الأعمال في هذا القطاع الحيوي جراء تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وتطرق اللقاء الذي شارك خلاله وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لسياسات العمل المهندس هاني بن عبد المحسن المعجل، ومساعد محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية للشؤون التأمينية نادر بن إبراهيم الوهيبي، ونائب المدير العام لصندوق تنمية الموارد البشرية لدعم التوظيف أحمد بن سعود المجيش للتوعية وشرح آليات الاستفادة من البرامج المقدمة من منظومة دعم الموارد البشرية متمثلة في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" لدعم القطاع الخاص في مواجهة الآثار الاقتصادية المترتبة على الاجراءات الاحترازية لتفشي فيروس كورونا.

وعرف اللقاء بمبادرات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وعملها بشكل تشاركي مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لزيادة مشاركة المواطنين في سوق العمل ورفع مستويات التوظيف، وتسليط الضوء على مبادرات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية واستفادة الموظفين السعوديين منها ، إضافة إلى عرض مبادرات صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" لمساندة القطاع الخاص في ظل تداعيات هذه الجائحة.

كما ستواصل هذه الجهات دعم القطاع الخاص بشكل مستدام في ظل منظومة رقمية متكاملة من خلال العمل عن بعد بنفس الكفاءة والفاعلية عبر الموقع الرسمي لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية https://mhrsd.gov.sa/ ومركز الاتصال : 19911، وعبر الموقع الرسمي للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية https://www.gosi.gov.sa/ وعلى الرقم المجاني: 3344 124 800، وعبر الموقع الرسمي لصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" https://www.hrdf.org.sa/ والرقم الموحد: 920020301.

وفي ختام اللقاء فسح المجال للمداخلات والاستفسارات من قبل أصحاب الأعمال وممثلي القطاع الخاص، التي تركزت حول المبادرات الحكومية لدعم الموارد البشرية في القطاع الخاص في هذه الظروف الحرجة وتمكينه من القيام بدوره في تعزيز النمو الاقتصادي ، في حين تم تسجيل اللقاء وإتاحة الوصول إليه من قبل الجمهور لعموم الفائدة من خلال قناة غرفة جدة على "اليوتيوب".