جناح المملكة في إكسبو 2020 دبي ومؤسسة الإمارات يوقعان مذكرة تفاهم لإطلاق برنامج العمل التطوعي

أبوظبي / وقّع جناح المملكة العربية السعودية في إكسبو 2020 دبي، مذكرة تفاهم مع مؤسسة الإمارات، المؤسسة الرائدة في مجال رفع كفاءات الشباب وترسيخ المسؤولية المجتمعية بين القطاعين العام والخاص، لإطلاق برنامج العمل التطوعي في جناح المملكة العربية السعودية، أكبر الأجنحة الدولية المشاركة في إكسبو 2020 دبي.

ويهدف البرنامج لدعم منصة التطوع، واستقطاب وتطوير إمكانات ومهارات الشباب السعودي للمشاركة الفاعلة في جناح المملكة من خلال إتاحة الفرص أمامهم للعمل التطوعي.

وتتيح المذكرة، التي وقعها المفوض العام ومدير مشروع جناح المملكة في إكسبو 2020 دبي الدكتور فهد بن عبدالله اليابس، والرئيس التنفيذي بالإنابة لمؤسسة الإمارات أحمد طالب الشامسي، تعزيز العمل التطوعي للشباب في جناح المملكة خلال فترة إكسبو 2020 دبي كأحد أهداف رؤية المملكة 2030.

وشهد على حفل التوقيع الذي تم في مؤسسة الإمارات في أبو ظبي، معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب في مؤسسة الإمارات، وسفير المملكة لدى الإمارات تركي بن عبدالله الدخيل.

وحضر الحفل المدير التنفيذي لجناح الإمارات الدكتور راشد بن خلفان النعيمي، والملحق الثقافي السعودي في الإمارات سلطان العتيبي.

وبهذه المناسبة، أشاد الدكتور فهد اليابس بالمذكرة والآفاق الجديدة التي تفتحها للعمل التطوعي قائلا: "ثقافة التطوع واحدة من أهداف رؤية المملكة 2030، ومن هنا تأتي أهمية مشاركة المتطوعين في جناح المملكة خلال اكسبو 2020 دبي، كما أن التعاون مع مؤسسة الإمارات هو استكمال لمنظومة التعاون المشترك بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في جميع المجالات".

وأضاف الدكتور فهد اليابس: "ستشمل أطر التعاون مع مؤسسة الإمارات إنشاء منصة خاصة للمتطوعين السعوديين في جناح المملكة في إكسبو 2020 دبي وربطها بالمنصة الإلكترونية الرئيسية التابعة لجناح المملكة".

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي بالإنابة لمؤسسة الإمارات: "نؤمن أن الأساس المتين لأي مُجتمع هو إدراك أفراده لأهمية وقيمة العمل التطوعي، إن إكسبو 2020 دبي منصة استثنائية تعمل على توفير فرص تطوعية للشباب لتمكينهم من بناء قدراتهم وتطوير مهاراتهم القيادية".

وأضاف: "نحن فخورون بتعاوننا مع جناح المملكة في إكسبو 2020 ونسعى إلى دعمه لإشراك المزيد مواطني المملكة المُقيمين في دولة الإمارات العربية المُتحدة بما يُكسبهم خبرة ومهارات قيادية حيث يشاركون في تنظيم أحد أكبر الفعاليات في العالم".

وأكد الشامسي أن مؤسسة الإمارات ستعمل على تدريب متطوعي جناح المملكة وإمدادهم بالخبرات اللازمة لإدارة الجناح بنجاح باهر وذلك من خلال تجارب تفاعلية وورش عمل تعليمية مُقدمة من خبراء مؤسسة الإمارات.

من جهتها، قالت رئيسة قسم خِدْمات الزوار والمسؤولة عن برنامج العمل التطوعي في جناح المملكة العربية السعودية ثريا البدران: "التزاماً منّا بقيمة المواطنة وإيمانا منّا بأن الشباب هم المصدر الحقيقي لطاقة وطننا، يتيح الجناح السعودي المشارك في أكبر حدث عالمي بالمنطقة فرص تطوعية في عدة مجالات تحت سقف واحد، ويشكل العمل التطوعي عنصراً أساسياً في إستراتيجية إدارة الجناح السعودي، فهو يهدف إلى إبراز مهارات المتطوعين وإمكاناتها وصقلها، وإثراء خبراتهم العملية، وإطلاق طاقات الإبداع والتواصل لديهم بما يعزز الصورة المشرقة للمملكة وشبابها".

وتؤسس المذكرة لإطار من التنسيق بين الطرفين بهدف توفير قاعدة بيانات شاملة بأعداد المتطوعين السعوديين المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال المنصة الوطنية الإماراتية للتطوع بما يسهل عملية البحث والانخراط بفرص تطوعية في جناح المملكة حسب ميول المتطوعين السعوديين واهتماماتهم ومهاراتهم وخبراتهم.