#هيئة_السياحة تُعرِف بمنصتها الإلكترونية الجديدة لترخيص الأنشطة السياحية في المملكة

الرياض/ نظمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة بالإدارة العامة للتراخيص أمس بالعاصمة الرياض، ورشة عمل متخصصة لتعريف المستثمرين في القطاع السياحي بمنصتها الإلكترونية لترخيص الأنشطة السياحية في المملكة.

وجاءت الورشة التي حضرها مسؤولو الهيئة وعدد من المستثمرين في القطاع السياحي بالمملكة، لغرض التعريف بدور المنصة والأنشطة المستهدفة في تطبيق الرخص الفورية التي ستتاح قريبا، التي تهدف إلى تسهيل وتبسيط إجراءات الترخيص واختصار الوقت المستغرق للحصول على خدمات التراخيص من خلال بوابة إلكترونية موحدة تقدم جميع خدمات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عبر شبكة من التعاملات الإلكترونية المشتركة مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.

وتقدم المنصة الإلكترونية خدمة «الرخص الفورية» التي تستغرق مدة استخراجها الـ(120) ثانية، حيث تم إنشاء المنصة بأحدث التقنيات والنظم البرمجية بشراكة مع الجهات الحكومية، وتطمح الهيئة من خلال تلك المدة الزمنية القياسية بأن تكون الجهة الحكومية الأسرع في استخراج التراخيص للمستثمرين، وذلك ضمن مساعي الهيئة لدعم قطاع السياحة الوطنية في المملكة.

وتغطي الخدمات المتاحة بتلك المنصة، مكاتب حجز وحدات الإيواء السياحي وتسويقها ونشاط تنظيم الرحلات السياحية إلى جانب نشاط وكالات السفر والسياحة، وذلك بهدف تمكين المستثمرين في القطاع السياحي من إنهاء جميع إجراءات الترخيص لأنشطتهم إلكترونياً من أماكن تواجدهم دون عناء زيارة فروع الهيئة.

يأتي ذلك في ظل سعي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى اختصار إجراءات تراخيص الأنشطة السياحية وتسهيل رحلة المستثمر الراغب في استخراج ترخيص، الأمر الذي من شأنه تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في التحول الكامل للإجراءات الحكومية الإلكترونية، حيث تقدم الهيئة من خلال تطبيقاتها الإلكترونية للتراخيص أحد النماذج الحكومية الرائدة في هذا المجال.