"واس" تستضيف ندوة الصحفيات العربيات في وكالات الأنباء من 27 – 28 نوفمبر .. بالرياض

الرياض / تحت رعاية معالي وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء السعودية الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة، تستضيف وكالة الأنباء السعودية أعمال الدورة الثالثة لندوة الصحفيات العربيات العاملات في وكالات الأنباء بعنوان (دور الصحفيات العربيات في وكالات الأنباء العربية في إنتاج المعرفة وتحفيز المرأة العربية) يومي الأربعاء والخميس 30 ربيع الأول إلى 1 ربيع الآخر 1441هـ الموافق 27 - 28 نوفمبر 2019م الجاري في مقر مركز مؤتمرات واس بالرياض، بمشاركة عدد من الصحفيات العربيات من مختلف وكالات الأنباء العربية ووسائل الإعلام بشتى أنواعها.

أوضح ذلك معالي رئيس وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله بن فهد الحسين، وأبدى سعادته باستضافة أعمال هذه الدورة بمدينة الرياض بعد أن استضافت لبنان أعمال دورتها الأولى، وتونس الدورة الثانية، ومرحبًا باسم معالي وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة "واس" وباسمه ومنسوبي "واس" بالمشاركات في الندوة من مختلف الدول العربية اللاتي سيحلن ضيوفًا على بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية، وبأمين عام اتحاد وكالات الأنباء العربية "فانا" الدكتور فريد أيار، ومنسوبي الأمانة.

وقال معاليه : انطلاقًا من الإيمان بأهمية دور المرأة في المجتمعات قاطبة والمجتمع العربي على وجه الخصوص جرى استضافة هذه الندوة لا سيما وأن للصحفيات العربيات دورًا كبيرًا في خدمة الكيان العربي ويعوّل عليهن الكثير في إبراز ما وصلت إليه المرأة العربية من تقدم في مختلف المجالات ونقل ذلك إلى المجتمعات كافة عبر وسائل الإعلام السائدة والرقمية من خلال محتوى إعلامي إبداعي يرتقي بذائقة المتلقي ويظهر مكانة المرأة العربية وما وجدته من رعاية واهتمام على مر الأزمنة حتى الآن في جميع المجالات.


وأضاف معاليه : لقد وجدت المرأة السعودية ولله الحمد الاهتمام البالغ من قيادة هذه البلاد المباركة منذ عهد الملك عبدالعزيز آل سعود، مرورًا بأنجاله الملوك – رحمهم الله جميعًا – حتى عهدنا الحاضر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – وجاءت رؤية المملكة 2030 لتواصل اهتمام القيادة بتمكين المرأة السعودية ودعم دورها التنموي من خلال تعزيز مشاركتها في المجتمع لخدمة وطنها بكل اقتدار، مبينًا أهمية الإعلام في إبراز هذا التحول الإيجابي نحو المرأة بموضوعية تامة ليطّلع المتلقي على هذا الحراك المجتمعي الكبير الذي لا يقتصر على المملكة فحسب، بل على مختلف الدول العربية الشقيقة .

وأشار إلى أن الندوة الثالثة للصحفيات العاملات في وكالات الأنباء ستناقش بإذن الله تعالى 8 محاور مقسّمة على جلستين تُعقد خلال يومين، تأتي الجلسة الأولى بعنوان : الصحفيات العربيات في وكالات الأنباء .. السيرة والمسيرة) وتناقش أربعة محاور هي : الصحفيات العربيات في وكالات الأنباء .. الواقع والمأمول، والمعوقات المهنية التي تواجه الصحفيات العربيات في وكالات الأنباء.. وسبل معالجتها، وأخلاقيات العمل الإعلامي.. المفهوم والممارسة، والصحفيات العربيات وقضايا التنمية في الوطن العربي.

وأفاد معالي رئيس "واس" أنه سيعقد في اليوم الثاني جلسة بعنوان (الصحفيات العربيات في القرن 21) تبحث محاورها : تكامل الأدوار ما بين الصحفي والصحفية في وكالات الأنباء، ودور الصحفيات العربيات في إبراز تجارب المرأة العربية في مجالات الاختراع والابتكار، وصورة المرأة العربية في وسائل التواصل الاجتماعي ، والصحفيات العربيات ودورهن في تشكيل الوعي المجتمعي.

وأعرب معاليه عن أمله في أن تثري المشاركات أعمال الندوة المحاور المطروحة التي تدخل في صميم عمل كل إعلامية وليس العاملات في وكالات الأنباء لأن المحتوى الإعلامي الآن أصبح في متناول الجميع ويصل للمتلقين بأساليب مختلفة عبر وسائل تقنية بسيطة لا يمكن حجبها عن المتلقي في ظل الفضاء الرقمي، لكن وكالات الأنباء بقي صاحبة المحتوى الرصين الذي يُبحث عنه وسط هذا الزخم من المعلومات المتناقلة لأنه يتسم بصفات المصداقية والموضوعية والموثوقية.