#المملكة ترأس اجتماعًا عربيًا لاستكمال عملية التفاوض على رسوم جمركية موحدة مع العالم الخارجي

القاهرة / بدأت امس بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة أعمال الاجتماع الـ42 للجنة التعريفة الجمركية الموحدة برئاسة مدير إدارة شؤون النظام المنسق والتعريفة الجمركية المتكاملة بالهيئة العامة للجمارك عبدالعزيز بن عبدالمحسن المغيرة، وبحضور مدير إدارة التكامل الاقتصادي بالجامعة دكتور بهجت أبو النصر ومشاركة ممثلي الدول العربية الأعضاء.

وأوضح مدير إدارة شؤون النظام المنسق والتعريفة الجمركية المتكاملة بالهيئة العامة للجمارك في تصريح له على هامش الاجتماع أنه سيتم على مدى عدة أيام استكمال عملية التفاوض على توحيد الرسوم الجمركية للفصول الجمركية من الفصل 70 -97 من جدول التعريفة الجمركية والخاص بالأحجار الكريمة والمجوهرات والمعادن الثمينة إلى نهاية جدول التعريفة الجمركية الذي يشمل المعادن بجميع أنواعها من آلات وأجهزة وسيارات وأجهزة طبية.

وقال: نحن الآن في مرحلة التفاوض الأولية لاستكمال الفصول حتى 97 من جدول التعريفة الجمركية والتعرف على وجهات النظر المتشابهة للدول والاختلافات القائمة بين الدول ونحاول تقريب تلك الاختلافات، إضافة إلى انتظار الدراسات التي طلبتها اللجنة التي شكلتها الأمانة العامة للجامعة العربية بالتعاون مع بيوت خبرة عالمية لمساعدة اللجنة في الانتهاء من أعمالها والاتفاق على فئة رسوم جمركية عربية موحدة.

وأشار المغيرة إلى المتطلبات والركائز الأساسية لإقامة الاتحاد الجمركي العربي الموحد ومنها قانون جمركي عربي موحد، والتعريفة الجمركية العربية الموحدة أمام العالم الخارجي، موضحًا أن اللجنة الآن في مرحلة تفاوض على تحديد رسوم جمركية موحدة أمام العالم الخارجي.