جيسوس: طريقة إقالتي من #الهلال غير مرضية.. وموقف #الجابر حسم رحيلي

البرتغالي جورجي جيسوس

جدة: أكد البرتغالي جورجي جيسوس، المدرب السابق للهلال، أنه تفاجأ بقرار إقالته من تدريب الفريق، معربًا عن عدم رضاه من الطريقة التي تمت إقالته بها.

وقال جيسوس، في لقاء ببرنامج «في المرمى» المذاع عبر فضائية «العربية»: إنه كان سيستمر مع الهلال لو بقي سامي الجابر، رئيس النادي السابق، وتركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، وأكد أنه وراء التعاقد مع الإيطالي جوفينكو.

وأضاف جيسوس أن الرئيس الجديد لنادي الهلال أراد تجديد العقد في يناير قبل أن ينتهي في شهر يونيو، وذلك للتأكيد من استمراري مع الفريق حتى نهاية دوري أبطال آسيا، ولم يوافق على أن نمضي العقد بعد نهاية الموسم، وأنا لم أوافق على تجديد التعاقد، وكان لديّ اتفاق مع سامي الجابر، الرئيس السابق لمجلس الإدارة، ولو استمر الجابر وتركي آل الشيخ.. كنت سأستمر مع الهلال.

وأضاف المدير الفني البرتغالي: «كنت مستعدًا لإكمال عقدي حتى النهاية، وبعد ذلك نتحدث عن التجديد، لكن رئيس النادي لم يرغب في استمراري، وكان عليّ الامتثال لقرار الإقالة وترك الهلال؛ لأن الإدارة الجديدة لم تكن ترغب بي، علمًا بأن سامي الجابر من أقنعني بالقدوم إلى السعودية، تجمعنا صداقة.. وزار بيتي أكثر من مرة في البرتغال ويعرف عائلتي وهو صديق مقرب.

ووصف صاحب الـ64 عامًا، الهلال بالفريق القوي مثل سبورتينج وبينفيكا البرتغاليين، وقال: «هو فريق لو لعب في أوروبا سيفوز، والهدف الأول مع سامي الجابر كان الحصول على بطولة الدوري السعودي، وثانيًّا الوصول إلى نهائي كأس آسيا، وهذا كان طلب سامي الجابر لي، بأن الدوري أولًا، لأن آسيا سبق وأن وصلها الهلال وفاز بها أكثر من مرة، وبعدها تأتي البطولات الأخرى».

وأشار جيسوس إلى أنه ما زال يتابع مباريات الهلال عبر الإنترنت من البرتغال، ورأى أن البرتغالي فيتوريا مدرب النصر قويًّا جدًا، وزاد: «نادي النصر كان قد ينوي التعاقد مع جارديم، واتصل بي المدرب يسألني عن النصر والدوري السعودي»، وقلت له: «إن النصر فريق قوي، والدوري السعودي دوري مميز، لكن لا أعلم لماذا لم يتموا التعاقد معه، وبكل الأحوال الهلال والنصر فريقان قويان، لكن عندما كنت أدرب الهلال، كان الفارق ست نقاط مع النصر، والآن بات الفارق 4 نقاط فقط».

وحول وجهته المقبلة، قال: «لا توجد لديّ عروض حاليًّا، أستقبل أنا ووكيل أعمالي بعض الاتصالات للتعاقد منذ بداية الموسم المقبل، من أندية أوروبية عديدة، وأنا أفضل أن أبدأ مع بداية الموسم، لا في المنتصف، والاستثناء الوحيد الذي يجعلني أقبل التدريب في منتصف الموسم، أن يفاوضني فريق كبير مثل ريال مدريد».