المسماري: الجيش الوطني #الليبي سيطر بشكل كامل على الحدود مع الجزائر والنيجر

بنغازي: أعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري، اليوم الجمعة، أن قوات الجيش سيطرت بشكل كامل على الحدود مع الجزائر والنيجر، مشيرا إلى أن ذلك سيؤدي إلى قطع طرق الإتصال والدعم للميليشيات الإرهابية.

وقال المساري، في مقابلة تلفزيونية أذيعت اليوم، إن الجيش سيطر على منطقة “أم الأرانب” في جنوب غربي البلاد، باستثناء المناطق المحاذية لتونس.

وأضاف أن حصيلة ضحايا عملية تحرير الجنوب الليبي بلغت 11 قتيلا و40 جريحا منذ إطلاق العملية في يناير الماضي لتطهير مدن الجنوب بشكل كامل من قبضة الإرهابيين.

وأشار إلى أن قوات الجيش الليبي تعمل على حسم المعارك بشكل كامل، وقد حد الوجود العسكري جنوب البلاد من انتشار ظاهرة الهجرة غير الشرعية .

وأوضح المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أن أهالي الجنوب الليبي رحبوا بدخول الجيش إلى مدن الجنوب لتطهير المنطقة من قبضة الإرهابيين.

وأضاف أن الجنوب الليبي أصبح محررا بالكامل وتحت سيطرة الجيش الوطني بما فيها الحدود مع تشاد والنيجر والجزائر.

وتابع أصبحت المعابر الحدودية بين ليبيا والجزائر تحت سيطرة قوات الجيش بشكل كامل.

يذكر أنه في يناير الماضي، أعلن الجيش الوطني الليبي إطلاق عملية عسكرية في جنوب البلاد، بهدف “دحر الجماعات الإرهابية والإجرامية والعصابات العابرة للحدود”.

واستطاع الجيش من خلالها استعادة السيطرة على حقل الشرارة، الذي يعد الأكبر في البلاد، فضلا عن تحرير مدينة سبها، وغيرها من المناطق والمدن.