مواقع خاصة لأعضاء لجنة التحكيم في #مهرجان_الملك_عبدالعزيز_للإبل

الصياهد / حرصت اللجنة المنظمة لمهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته الثالثة المقامة في الصياهد الجنوبية، أن يكون جلوس لجنة التحكيم على بعد مسافة كافية من منصة الملاك ومدرج الجمهور، لتوفير جو استقلالي مريح لاتخاذ القرار والتقييم لأعضاء اللجنة.

ويجلس كل محكم من المحكين الثلاثة على بعد خمسة أمتار تقريباً عن زميله؛ من أجل إعطاء استقلالية في اتخاذ القرار وإضفاء الكثير من الثقة لدى جمهور المهرجان لعدالة المنافسة في هذا المهرجان الذي يحظى بمتابعة جماهيرية من قبل محبي ومربي الإبل واسعة.

يذكر أن نادي الإبل دشن في النسخة الحالية العديد من المزايا الهندسية والتكنولوجية في المنافسات، يأتي أبرزها الكشف عن سلالات الإبل بواسطة الحمض النووي "DNA"، والكشف عن حالات العبث بواسطة الأشعة والأجهزة التقنية المتطورة لأول مرة في مثل هذه المهرجانات.