مفاجأة طبية.. تغير #الطقس المفاجئ قد يسبب #سكتة_دماغية

صورة تعبيرية

نيويورك: كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون من جامعة إلينوي في شيكاغو، أن تغيرات الطقس التي تسبب تغيرات جذرية في الضغط الجوي قد تزيد من حدوث نوع من السكتة الدماغية يعرف باسم النزف الدماغي الداخلي العفوي؛ وهو تمزق الوعاء الدموي في الدماغ.

ووفقاً للموقع الطبي الأمريكي “MedicalXpress”، قال الدكتور “راجيف جارج” وهو أستاذ مساعد في قسم العلوم العصبية في جامعة إلينوي في شيكاغو، إن درجات الحرارة المنخفضة تؤدي إلى زيادة خطر النزف داخل المخ، حيث إن درجة الحرارة تؤثر على الضغط الجوي والعكس صحيح.

وأشار “جارج” إلى أن ما لا نعرفه هو أي من هذين هما السبب في زيادة خطر النزف، وتشير إلى أنه عندما تزداد البرودة في الخارج؛ فإن الضغط الجوي المقابل هو على الأرجح السبب في زيادة خطر النزف داخل المخ، وليس فقط تغيير درجة الحرارة وحدها.

ووجدوا أن المتغيرات الثلاثة التالية يمكن ربطها بمخاطر أعلى للنزيف داخل المخ “sICH” (تغير في درجة الحرارة – التغيير في الضغط الجوي – متوسط الضغط الجوي).

وأشار الباحثون إلى أن تغيرات الطقس عالية المخاطر يبدو أنها تؤثر على المرضى بشكل متساوٍ.

وأضاف الباحثون: أنه عند تغيرات الطقس يجب على الأشخاص عدم التعرض لتيارات الهواء الباردة والاحتماء في المنزل وتشغيل الدفايات وارتداء الملابس الثقيلة.