شقيقتا #رونالدو تكشفان سر فقدانه جائزة #أفضل_لاعب

رونالدو

تورينو: حمّلت شقيقتا البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، الفساد والمافيا، مسؤولية خسارة شقيقهما لجائزة الأفضل بالعالم.

حيث أعنت مجلة "فرانس فوتبول"، فوز الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب لعام 2018، وحل رونالدو ثانياً بالقائمة التي ضمت 30 لاعباً.

فلم تتقبل إيلما وكاتيا أفييرو شقيقتا النجم البرتغالي، فكرة خسارته لجائزة الكرة الذهبية لعام 2018، ودعمته معنويًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث كتبت إيلما أفييرو، عبر حسابها بـ"إنستجرام": "للأسف العالم الذي نعيش فيه مليء بالفساد، تتحكم فيه المافيا والأموال، إرادة الله سوف تنتصر في النهاية، الحق ينتصر ولا يفشل".

فيما قالت الشقيقة الأخرى كاتيا في تعليق نشرته مصحوباً بصورة شقيقها رونالدو: "هذا هو أفضل لاعب في العالم، لمن يفهم كرة القدم طبعاً".

وسبق أن فاز رونالدو بالكرة الذهبية 5 مرات منها العامين الماضيين، وكان يأمل في تكرار الإنجاز للعام الثالث على التوالي؛ ليحقق رقماً قياسياً جديداً، متفوقاً على الأرجنتيني ليونيل ميسي صاحب الـ5 كرات أيضاً.