لماذا يمسك 90% من الناس هواتفهم؟.. «دراسة» تكشف السبب

صورة تعبيرية

نيويورك: أقر 90% من المستطلعة آراؤهم في دراسة حديثة أجرتها كاسبرسكي لاب في دولة الإمارات العربية المتحدة بأنهم يستخدمون أجهزتهم المحمولة للتظاهر بأنهم مشغولون عندما لا يرغبون في التحدث إلى أشخاص آخرين بجوارهم.

وتوضح هذه النتائج أهمية الحفاظ على الأجهزة المتصلة محمية في جميع المناسبات، فلو وصل أحدهم إلى مطعم وجلس ينتظر وصول صديق له، وكان المطعم مزدحماً والكل يتجاذب أطراف الحديث، فماذا عساه يفعل؟ هل يجري حديثاً مع شخص لا يعرفه؟ أم يخرج هاتف من جيبه أو حقيبة يده ليبقى مشغولاً إلى حين وصول صديقه.

وتساعد مسألة استخدام الهواتف والأجهزة المحمولة في جعل تجنب الحديث مع الآخرين أو مجاملتهم أسهل كثيراً، وقد توصلت دراسة كاسبرسكي لاب إلى أن 89 في المئة من الناس في دولة الإمارات يستخدمون جهازهم المحمول للتهرب من موقف اجتماعي ما، كما أن الأجهزة المحمولة تعتبر “الملهاة” حتى لمن لا يحاولون الظهور بمظهر المنشغل أو يتجنبون شخصاً ما؛ إذ يقر 41 في المئة من الناس باستخدام أجهزتهم لتمضية الوقت و34 في المئة يستخدمونها كملهاة يومية.

كذلك وجدت الدراسة أن 29 في المئة من الناس يفضلون القيام بمهام مثل طلب سيارة أجرة أو البحث عن الاتجاهات للذهاب إلى مكان ما، من خلال موقع ويب أو عبر تطبيق ذكي، معتبرين أن ذلك أسهل من التحدث مع شخص آخر.

ويصبح الاعتماد المستمر على الأجهزة المحمولة، سواء للمساعدة على تجنب التواصل المباشر مع الأشخاص المحيطين أو لملء الفراغ في الحياة اليومية، سبباً للقلق إذا تعطلت وأصبحت غير صالحة للاستخدام.

وقال 35% من الذين شملهم الاستطلاع في دولة الإمارات: إنهم يشعرون بالقلق من أنهم لن يتمكنوا من الترفيه عن أنفسهم إذا لم يتمكنوا من استخدام جهاز متصل، في حين قال 16 في المئة: إنهم يشعرون بالقلق من عدم التمكن من التظاهر بالانشغال إذا كانت أجهزتهم غير متاحة للاستخدام.