دراسة حديثة: إهمال ممارسة #الرياضة أكثر خطورة من #التدخين

ممارسة الرياضة

مدريد: أوضحت دراسة حديثة أن عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم ونمط الحياة السيء، يعد أكثر خطورة من التدخين والسكري وأمراض القلب.

وبحسب ما ذكر موقع “elmanana” الإسباني فإن الدراسة اثبتت وجود علاقة بين عدم ممارسة الرياضة ومخاطر الإصابة بالأمراض التنفسية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأجرى الباحثون الدراسة على 122 ألف مريض خضعوا لاختبار ممارسة التمارين الرياضية في "كليفلاند كلينيك" بين عامي 1991 و2014، وذلك لقياس معدل الوفيات لجميع الأسباب المتعلقة بممارسة الرياضة واللياقة البدنية.

ووجدت الدراسة أن ممارسة الرياضة بشكل مستمر يرتبط مباشرة بانخفاض معدل الوفيات، بالإضافة إلى الآثار الإيجابية الهائلة للتمارين الرياضية على الصحة الإنسان.

وقال وائل جابر طبيب أمراض القلب في "كليفلاند كلينيك" والمؤلف الرئيسي للدراسة: "وجدنا في دراستنا أنه لا يوجد حد لمدى ممارسة التمرينات الرياضية، يجب تشجيع الجميع على تحقيق مستويات عالية من اللياقة والحفاظ عليها".

ووصف جابر الدراسة بالـ "مفاجئة للغاية"؛ حيث أكدت النتائج على الفوائد الطويلة الأمد للتمرينات الرياضية حتى في المستويات القصوى، بغض النظر عن العمر أو الإصابة بأمراض القلب أو الأوعية الدموية.

وأكدت الدراسة الحديثة أن عدم ممارسة التمارين الرياضة يرتبط أيضا بأمراض قلبية مثل الرجفان الأذيني والشريان التاجي.

وأظهرت الدراسة أن ممارسة الرياضة خفضت نسبة الوفيات بين المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم إلى 30% مقارنة بالمرضي الذين لا يمارسون التمرينات.