دراسة: #الرضاعة_الطبيعية ترفع دخل المرء مستقبلاً

صورة تعبيرية

لندن: توصلت دراسة حديثة أجريت مؤخراً في جامعة كوينز بلفاست البريطانية، إلى أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يجنون أموالاً أكثر عندما يكبرون.

وشملت الدراسة نحو 9000 شخص، ووجدت أن الأطفال الذين مارسوا الرضاعة الطبيعية في مرحلة الطفولة لديهم دخل مالي أعلى بنسبة 10% في سن الخمسين، من أولئك الذين مارسوا الرضاعة الاصطناعية.

ويعزو العلماء هذا الأمر إلى أن الرضاعة الطبيعية تحسن تطور الدماغ، وتقلل من مخاطر الحساسية والإصابة بالأمراض؛ الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الأداء الوظيفي والمهني.

بدوره أوضح الدكتور مارك ماكغفرن، أحد المشاركين في الدراسة أنه “إضافة إلى الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية، هنالك أيضاً تأثير اقتصادي كبير لها على الإنسان عندما يكبر؛ وذلك لأن الرضاعة الطبيعية تعمل على تنشيط الدماغ والمقدرة على التفكير والعمل بذهن متقد على الدوام، وهذا ينعكس إيجاباً على الأداء في العمل، ويؤدي إلى جني المزيد من الأرباح”.

وحلل الباحثون بيانات من دراسة تنمية الطفل الوطنية لعام 1958، التي تتبعت حياة المشاركين منذ الولادة حتى سن الخمسين.

ووجد الباحثون أنه في سن الخمسين، كان متوسط رواتب الأشخاص الذين تلقوا رضاعة طبيعية 700 جنيه إسترليني في الأسبوع، مقارنة مع 588 جنيهاً للأشخاص الذين تلقوا رضاعة اصطناعية؛ أي بفارق يبلغ حوالي 20 بالمئة. وعندما تم تعديل النتائج لمراعاة الخلفية الاجتماعية والاقتصادية، انخفض الفارق إلى 10%.

وقال الباحثون: إن الرضاعة الطبيعية توفر المغذيات اللازمة لتطور الدماغ السريع، لا سيما الأحماض الدهنية غير المشبعة طويلة السلسلة التي لا تتوفر في الحليب الاصطناعي، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ميل أونلاين البريطانية.