#تطبيق جديد قد يثير أزمة في العالم

لوس أنجلوس: طور باحثون في جامعة كارنيغي ميلون الأمريكية برنامج ذكاء اصطناعي مثيراً للجدل قد يُحدث ضجةً وفوضى عارمتين في مجال الأخبار، نظراً لقدرته على تغيير تعابير الوجه كلياً ونقلها من وجه شخص لآخر، ما يؤدي إلى إعداد مقاطع فيديو وأخبار كاذبة.

وأظهر الباحثون تجربة حية للبرنامج بنقل حركات الفم من وجه الممثل الكوميدي ومقدم التلفزيون البريطاني جون أوليفر إلى وجه الممثل والكاتب الكوميدي الأمريكي ستيفن كولبير.

وحذر الباحثون من سوء استغلال هذا البرنامج في تدشين مقاطع اخبارية سياسية لا صحة لها تثير القلق والفوضى بسبب نقل كلمات من فم سياسي إلى آخر، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية، اليوم الأربعاء.

وقال الباحثون إنهم ابتكروا نمطاً جديداً من الذكاء الاصطناعي يُسمى بـ”RECYCLE-GAN” من أجل دراستهم، يعتمد في الأساس على خوارزمية “GAN” أو شبكة التزاوج التوليدية، وهي تقنية بارعة في إنشاء مقاطع فيديو جيدة وتركيبها على وجه آخر.