تحذير من الغسل المتكرر للشعر: يؤدي لأضرار بالغة

غسيل الشعر

باريس: ينصح الاختصاصيون في العناية بالشعر بعدم الإفراط في غسله للحفاظ على صحته، خاصة أن المادة التي تفرزها فروة الرأس بهدف حماية الشعر من الجفاف تلعب دورًا أساسيًا في توازن صحته والوقاية من عدة مشكلات قد يعانيها.

وتختلف نسبة الإفرازات بين شخص وآخر، مما يفسر وجود عدة أنواع من الشعر منها: العادي، والجاف، والدهني.

يعتبر خبراء العناية بالشعر أن النصيحة التي تقول بضرورة عدم غسله يوميًا لا تنطبق على الجميع، إذ يصبح غسل الشعر بشكل متكرر عند ظهور الحكة، أو القشرة، أو أي تساقط في الشعر. كما يمكن أن يكون عادة يومية يتبناها كل من يرغب بالشعور بالانتعاش بعد الحمام الصباحي.

يشكل اختيار الشامبو المناسب خطوة ضرورية عند تكرار غسل الشعر بشكل يومي. والمهم أيضًا هو اختيار أنواع الشامبو التي لا تحتوي على نسبة مرتفعة من العناصر الراغية التي تلحق الأذى بالشعر عند استعمالها بشكل يومي.

يشجع خبراء العناية بالشعر على البحث عن الأسباب التي تدفعنا إلى غسل الشعر بشكل يومي، إذا كان ذلك نتيجة الإفراط في الإفرازات الزهمية، فلا يكفي غسل الشعر بشامبو ناعم ولكن يجب اعتماد شامبو معالج يسهم في توازن الإفرازات على أن يتم استعماله بالتناوب مع الشامبو الناعم.

وإذا كان الهدف من الغسل المتكرر هو التخلص من القشرة، والحكة، فقد يدل ذلك على أن الشامبو المستعمل لا يتناسب مع طبيعة فروة الرأس. وفي هذه الحالة يجب البحث عن الشامبو المناسب الذي يسهم في التخلص من هذه المشكلة ويسمح بالتخفيف من وتيرة غسل الشعر.

وإذا كانت المهنة هي التي تقف وراء غسل الشعر بشكل متكرر، مثل العاملين في مجالات الطهي، والتمريض، والتدريب الرياضي، ففي هذه الحالة يجب اختيار شامبو يتناسب مع طبيعة الشعر، ويكون موجهاً للغسل المتكرر في الوقت نفسه، على أن يتم استعمال بالتزامن معه أنواعاً من البلسم، والأقنعة، والأمصال التي تحافظ على صحة الشعر وحيويته.