#فرنسا تستضيف بطولة كأس العالم الـ16 للمرة الثانية

الرياض/ اختيرت فرنسا لاستضافة كأس العالم عام 1998 م على حساب المغرب ، لتصبح ثالث دولة تحتضن النهائيات للمرة الثانية بعد إيطاليا (34 و90) والمكسيك (70 و86)، وشارك في البطولة المنتخب السعودي لطرة القدم للمرة الثانية على التوالي في تاريخ المونديال العالمي.

وأقيمت النهائيات من 10 يونيو إلى 12 يوليو بمشاركة 32 منتخباً 5 من إفريقيا و 5 من أمريكا الجنوبية و 4 من آسيا و 15من أوروبا و 3 من الكونكاكاف, وذلك للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم بعد أن كان العدد منذ عام 1982 يقتصر على 24 منتخباً فقط .

وشاركت في النهائيات ثلاثة منتخبات عربية هي السعودية والمغرب وتونس ، وكان المنتخب المغربي قاب قوسين أو أدنى من بلوغ الدور الثاني للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1986 عندما بات أول منتخب عربي إفريقي ينال هذا الشرف ، بيد أن خسارة البرازيل أمام النرويج 1-2 في الدقيقة الأخيرة منعته من ذلك, وكان المغرب قد خسر أمام البرازيل صفر-3، وتعادل مع النرويج 2-2، وتغلب على أسكتلندا 3-صفر.

ولم يظهر المنتخب السعودي بالمستوى المأمول منه في ثاني مشاركاته بكأس العالم ، ولم ينجح بالتالي في تكرار إنجازه عندما بلغ الدور الثاني في أول مشاركة له قبل أربع سنوات في الولايات المتحدة، حيث خسر مباراتين أمام الدنمارك 0 ـ 1 وفرنسا 0- 4، لتتم إقالة المدرب البرازيلي كارلوس البرتو باريرا، وتكليف المدرب السعودي محمد الخراشي لقيادة المباراة الأخيرة أمام جنوب إفريقيا التي انتهت بالتعادل 2-2 .

ولم يكن حال منتخب تونس أفضل لأنها خرجت من الدور الأول بخسارتها أمام إنجلترا وكولومبيا وتعادلها مع رومانيا ، ودفع مدربها ابولندي كاسبرجاك الثمن بإقالته .

وسجل في البطولة 171 هدفاً بمعدل 67, 2 في المباراة الواحدة ، وكانت فرنسا صاحبة أفضل هجوم (15) هدفاً وأفضل دفاع أيضاً (هدفان)، واحتسبت 18 ركلة جزاء ، ورفعت البطاقة الحمراء 22 مرة والصفراء 280 مرة ، وتوج الكرواتي دافور سوكر هدافاً للبطولة برصيد 6 أهداف أسهمت بشكل كبير في احتلال منتخب بلاده المركز الثالث في أول مشاركة لها في تاريخها ، فيما انتخب على هامش البطولة السويسري جوزيف بلاتر رئيساً للاتحاد الدولي (فيفا) خلفا للبرازيلي جواو هافيلانج الموجود في المنصب منذ عام 1974.

وأقيمت المباراة النهائية في 12 يوليو على استاد دو فرانس في سان دوني في باريس وأسفرت عن فوز فرنسا على البرازيل 3-صفر سجلها زين الدين زيدان "هدفين " ، وايمانويل بوتي.