#جامعة_كاوست بجدة تفتتح مركز #داو_للابتكار

جدة/ افتتحت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" ، اليوم ، مركز " داو " للإبتكار، الذي أنشىء حديثًا في مقر الجامعة ، بحضور قيادات شركة داو، وعدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة ، والإدارة العليا.

وتأتي أهمية إنشاء المركز لدعم الجهود البحثية المكثفة التي تبذلها " داو " في تحسين كفاء الطاقة ، وتخفيض الآثار البيئية ، ويقع على مساحة 13,500 م2 ، تم تصميمه ، صديق للبيئة ، ويضم مرافق البحث والتطوير الخاصة بشركة داو ، ومركز داو للسوق الرقمية في المنطقة ، كما تتيح المختبرات المتطورة ، ومكاتب الأبحاث في المركز ، تطوير التطبيقات ، والخدمات التقنية التي تركز على حلول تقنيات النفط والغاز ، والحلول المستدامة للطلاء ، والبناء ، وتطوير المواد الكيميائية الصناعية ، لمجموعة متنوعة من التطبيقات المهمة للمملكة والمنطقة.

ونشأت فكرة المركز في جامعة " كاوست " في بداية شراكة المؤسستين عام 2009 ، عندما أصبحت " داو" عضواً مؤسسًا في برنامج التعاون الصناعي في " كاوست" ، الذي أسسته الجامعة لدعم الشراكات الأكاديمية والصناعية من أجل تسويق الابتكارات البحثية كتطبيقات وحلول عملية مجدية ، ما يمثل إنجازاً في نمو مدينة الأبحاث والتقنية في الجامعة ، التي تعد مقراً للشركات الرائدة في المملكة ،والعالم .

وأوضح رئيس شركة داو السعودية ، تشاك شوارتز ، أن إفتتاح مركز " داو " الجديد للابتكار ، يمثل تتويجًا لرحلة طموحة أمتدت لعقد من الزمان ، تهدف لإنشاء مرفق متخصص يركز على الابتكار ، وتطوير المواهب التي تدعم التنمية في المملكة ، إلى جانب توظيف المركز كوادر متميزة وذات مهارات عالية ، بما في ذلك خريجي " كاوست " من مجالات متنوعة في العلوم والهندسة.

من جانبه أكد المدير المكلف لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ، المهندس نظمي النصر، أن إفتتاح مركز " داو " للابتكار في الجامعة ، يعكس إلتزام الشركة الكبير والمتأصل تجاه المملكة والمنطقة ، مشيراً إلى أن هذا المركز سيدفع برسالة الجامعة الرامية للمساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في المملكة من خلال دمج الأبحاث المتميزة التي تجرى في حرمها الجامعي مع الصناعة.

وبين أن المركز سيسهم في تطوير الأبحاث والابتكار، ويعمل كمنصة فريدة لتبادل المعرفة المباشرة ، وتطوير المواهب بين جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ، وشركة داو ، ما يسهم بصورة أساسية في مواصلة تشكيل النظام الفكري في الجامعة من خلال التعاون المتبادل ، الذي يشمل التدريب والخبرة البحثية لطلبة وباحثي جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ، والتعليم الأكاديمي ، وفرص التدريب لموظفي شركة " داو.