8 مزايا مهمة لـ «جيميل» الجديد.. تعرَّف عليها

جي ميل

سيدني: أعلنت شركة جوجل رسمياً عن تحديث جديد لبريدها الإلكتروني جي ميل، والذي يحمل العديد من المزايا من حيث التصميم والفعالية ويعتمد بعضها على تقنيات الذكاء الاصطناعي لجعل المستخدمين أكثر أمانًا وإنتاجية.

نستعرض فيما يلي أبرز مزايا التحديث:

1- مهام أكثر دون مغادرة صندوق الرسائل 
تساعد واجهة جي ميل الجديد على إنجاز المزيد من المهام، فمن الآن ستظهر لك العديد من الخيارات بجوار الرسائل مثل مسح وأرشفة والتحديد كمقروء، مع إمكانية معاينة وفتح المرفقات – مثل الصور والملفات – بدون فتح نص المحادثات الكبيرة وتصفحها.

بالإضافة إلى ميزة مهمة جداً وجديدة وهي الإيقاف المؤقت Snoozing، التي تتيح لك إمكانية تأجيل قراءة الرسالة إلى وقت آخر تحدده وسيقوم جي ميل بتذكيرك في الموعد المحدد

2- القائمة الجانبية اليمنى الجديدة
قائمة جانبية تقدم المزيد من البيانات والمعلومات عن التطبيقات والخدمات الأخرى من جوجل التي تُستخدم كثيراً داخل بيئة العمل مثل التقويم وتطبيق Keep للملاحظات ومهام جوجل Tasks.

3- Nudge للتذكير بالرسائل المهمة
ميزة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لمعرفة الرسائل المهمة كالتي تخص العمل مثلاً، حيث تعرض بجانبها تنبيهاً لتذكيره بضرورة الرد.

4- الردود الذكية Smart Reply
ميزة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، تقوم بتحليل محتوى رسائلك بصندوق الوارد وتقترح عليك ردود مناسبة جاهزة يمكنك الاختيار من بينها للرد مباشرة دون الحاجة إلى الكتابة، وذلك بهدف مساعدة المستخدمين على تحسين الإنتاجية والانتهاء من المهام الخاصة بهم بسرعة.

5- الوضع السري Confidential Mode
هي ميزة جديدة لتأمين الرسائل بحيث يمكن للمستخدم منع متلقي الرسالة من نسخها أو طباعتها أو تنزيلها أو إعادة توجيهها لشخص آخر، مع إمكانية تحديد فترة زمنية تُحذف بعدها الرسالة تلقائياً.

6- العمل دون إنترنت Native Offline
تساعد في تصفح الويب واستكمال العمل حتى دون الاتصال بالإنترنت، وستتوفر هذه الميزة خلال الأسابيع المقبلة.

مزايا جديدة للهواتف الذكية
حصل تطبيق جي ميل لكل من أندرويد وآي أو إس أيضاً على ميزتين جديدتين هما:

الأولى: تتعلق بحصر استقبال الإشعارات على الرسائل ذات الأولوية العالية لمساعدتك في الحفاظ على التركيز دون مقاطعة، وسيتم تحديد الرسائل المهمة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

الثانية: تتعلق بتقديم اقتراحات بإلغاء الاشتراك في الخدمات البريدية والعروض التي لم يعد المستخدم مهتماً بها.