لأول مرة.. #دبي تشهد إطلاق "الألماس كوين"

الإمارات

دبي: شهدت الإمارات العربية المتحدة، لأول مرة، إطلاق 3 أصول مشفرة مدعومة بالألماس، تستخدم في شراء سلع معينة كمرحلة أولى، وفق الشريعة الإسلامية.

وأُطلق على الأصول الثلاثة "ألماس كوين" والـ"فلاح كوين" والـ"عقيق كوين"، وتُدعَّم بالألماس المعتمد من المعهد الهندي للأحجار الكريمة GII.

ويمكن استخدام تلك الأصول الرقمية المشفرة الثلاثة والفريدة من نوعها، والمدعمة بألماس معتمد، لشراء منتجات وسلع محدّدة؛ حيث يمكن استعمال "ألماس كوين" لشراء قطع ألماس معتمدة، فيما تستخدم "الفلاح كوين" لشراء العود والبخور والعطور الفاخرة.

أما "العقيق كوين" فيمكن بها شراء الأحجار الكريمة الثمينة المعتمدة. وقد تم تأسيس الأصول المشفرة الثلاثة وفقًا لتقنية "البلوك تشين" الواعدة.

ويأتي المشروع كشراكة بين رجل الأعمال الهندي د. أميت لاخنبال ومكتب الشيخ أحمد بن عبيد آل مكتوم؛ حيث أطلقت المجموعة رسميًّا أيضًا منصة "كاسر" الإلكترونية الأولى عالميًّا لتداول الأصول المشفّرة المدعمة بالألماس المعتمد عبر تقنية البلوك تشين.

وتراوح أسعار الأصول المشفرة بين 250 دولارًا أمريكيًّا كحد أدنى و250 ألف دولار أمريكي كحد أقصى. وسيحصل المستثمر مقابل ذلك على قطع ألماس معتمد من المعهد الهندي للأحجار الكريمة GII بقيمة ما يدفعه بعد إتمام العرض الأولي للأصول المشفرة.

ومن المقرر أن يبدأ تداول هذا الأصول المشفرة خلال الفترة الممتدة من 21 إلى 24 أغسطس 2018 خلال فترة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك. 

وعلى الرغم من ازدياد شعبية العملات الرقمية المشفرة، المبنية على تقنية البلوك تشين على نحو كبير بين الأفراد والمؤسسات المالية والحكومات، فإن الكثير منهم ينظرون إليها كأداة من أدوات المضاربة، وأنها معرضة لتقلبات عالية، وغير مدعمة بأي منتج ذي قيمة. ومن ثم فإن هناك فرصًا للخسارة جزئيًّا أو كليًّا؛ ما أدى إلى البحث عن بدائل منها الأصول المشفرة المدعمة بالألماس والأحجار الكريمة الأخرى، ولا يمكن استخدامها إلا لشراء المنتج الذي تم تحديده لها.