«النمر» يكشف معلومات مهمة عن #إبر_الكوليسترول المنتشرة في الأسواق

إبر الكوليسترول

الرياض: قال الدكتور خالد النمر، ‏استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين: إن إبر الكوليسترول ” “PCSK9i لا تغني عن أدوية الكوليسترول الاعتيادية “الستاتين”، ولا تؤخذ وحدها، مؤكداً أن قوانين هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تنص أنها تستخدم حتى تاريخه في ارتفاع كوليسترول الدم العائلي الذي لم يستجب إلى الأدوية المعتادة.

وأضاف “النمر”، عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن “الجرعات الموصى بها علمياً وهي نسبة قليلة جداً من مرضى ارتفاع الكوليسترول في العالم، وكذلك في من لم يصل إلى الهدف المطلوب من الكوليسترول في المرضى بعد “الانتظام على الجرعات الموصى بها علمياً” الذين يعانون ضيقاً أو انسدادات في شرايين القلب التاجية أو الطرفية وهي نسبة قليلة كذلك”.

وأوضح، “أن الشريحة التي ينطبق عليها الاستخدام العلمي الرسمي لهذه الأدوية الحديثة شريحة ضيقة من المرضى ويجب عدم التوسع في استخدامها بدون دليل علمي”.

وتابع: “أقترح أن يكون هناك رقابة عالية على مثل هذه الأدوية لعدم إساءة استخدام الأدوية الحديثة لأنها مكلفة مادياً ويجب ألا تستخدم إلا بعد استخدام جرعات عالية من الستاتين”.

وأكد، أنه يجب ألا يستغل التكاسل في كتابة الجرعات الموصى بها من الستاتين أو تكاسل المريض بأخذ الدواء كنافذة تسويقية لتلك المنتجات الحديثة، وكذلك تكون أعراضها الجانبية تحت برنامج متيقظ لمراقبة أعراضها الجانبية؛ لأن التجربة البشرية عليها محدودة حتى تاريخه ولا تتعدى 4 سنوات”.

وأشار، إلى أن “مثل هذه الإبر ليست خالية من الأعراض الجانبية فهناك تغيرات في موضع حقن الدواء فقد يكون هناك تورم، أو ألم أو كلاهما وتحدث تقريباً في واحد من كل عشرة مرضى يستخدمون الدواء؛ ولذلك يجب تغيير مواضع الحقن، وقد يتطور الأمر إلى طفح جلدي وحكة في موضع الحقن”.