وزير #الحج: تطبيق منهجية جديدة لخدمة ضيوف الرحمن

الرياض: قال نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط: إنَّ الوزارة تعيش تأسيس صناعة الضيافة الحديثة لدعم خدمات واقتصاديات الحج وتطبيق منهجية جديدة، أساسها الانتقال من ثقافة العمل الموسمي إلى ثقافة العمل على مدار العام.

وأشاد نائب وزير الحج والعمرة، بـ"النقلة النوعية التي حققتها الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من مختلف أنحاء العالم وحتى مغادرتهم إلى ديارهم"، وسط متابعة مستمرة من الوزارة بمختلف قطاعاتها وبالتعاون مع كافة منظومة الحج والعمرة، وتسخير كافة الإمكانات والموارد لخدمة وفود الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار .

من جهة أخرى، تعايش زوار المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية 32 مع قصة الحج قديمًا، بجناح وزارة الحج والعمرة بالمهرجان، والذي نقلهم إلى القوافل ومواجهة الصعاب التي كان يمر بها الآباء والأجداد في رحلة تأديتهم لمناسك الحج والتي لا تخلو من المخاطر والصعاب وتكبد عناء الطريق .

وكان الحجاج في الماضي لا يمشون إلا في جماعة، لسوء أحوال الأمن واضطرابه، وعندما كان الرجل ينوي الحج كان أقرباؤه وأصدقاؤه يودعونه وداع الفراق، للمخاطر التي تحيط به، سواء كان قطاع الطرق أو الكوارث الطبيعية مثل السيول والأمطار أو شح المياه أو الحيوانات المفترسة التي تقابله في رحلته، وفوق كل ذلك الإتاوات التي تدفعها القوافل للسماح لهم بالمرور.

واختلفت صورة مخاطر الحج تمامًا بعد توحيد المملكة العربية السعودية على يدي المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن، الذي اهتمّ بسلامة الحجيج وإشاعة الأمن واستتبابه في أرض الحرمين الشريفين، ليعلن عقب ذلك إنشاء "وزارة الحج والأوقاف" عام 1381هـ لتتولى مهام الإشراف على شؤون الحج والأوقاف وشؤون الحرمين والمساجد .

وتم في عام 1414هـ فصل قطاع الأوقاف كوزارة مستقلة تحت مسمى "وزارة الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد" ، وكذلك فصل الإشراف على شؤون الحرمين الشريفين، ومصنع كسوة الكعبة المشرفة في وحدة إدارية مستقلة هي "الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف"، ليطلق على الجزء المتبقي مسمى "وزارة الحج" لتتركز مهامها في تنفيذ سياسة الدولة، في مجال خدمة ضيوف الرحمن من حجاج وعمار وزوار لمسجد المصطفى، واقتراح وإعداد الأنظمة واللوائح التنفيذية ومتابعة أعمال القطاعات الأهلية التي تشرف عليها، ومراقبة حسن أدائها .

ويظهر جناح وزارة الحج والعمرة في مسماها الجديد تنفيذ سياسة الدولة فيما يتعلق بأمور الحج والعمرة والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين وتطوير أساليب أدائها وتطوير التقنيات الحديثة والإجراءات التي تكفل أداء الحج والعمرة بيسر وسهولة وبالصورة التي تنشدها رؤية المملكة 2030 في هذا العهد الزاهر والمساهمة في توفير المناخ اللازم للحجاج والمعتمرين لأداء المناسك بسلامة وطمأنينة، بالتعاون والتكامل مع الأجهزة ذات العلاقة.