نسيها #المعلمون.. طفلة تتجمد حتى #الموت في ملعب #حضانة بروسيا

الثلوج في روسيا

موسكو: لفظت طفلة أنفاسها الأخيرة تحت كومة من الثلوج، بعد أن نسيها المعلمون خارج حضانتها لتتجمد من شدة البرد.

وفي التفاصيل، عَثَرَت السلطات الروسية على طفلة صغيرة مدفونة فِي الثلوج فِي ملعب حضانتها، بعد أن نسي المعلمون اصطحابها إِلَى الداخل بعد انتهاء وقت اللعب، ليتركوها وحيدة لمدة ساعتين فِي درجة حرارة 5 – مئوية.

وحاول رجال الإِسْعَاف إنقاذها، وَفْقاً لصَحِيفَة مترو البريطانية، لكن الوقت قد انتهى ومضى، ليسند التحقيق فِي الأَمْر للجنة التحقيق الروسية، وهي التي عادة مَا تسند لها أهم الجرائم، فيما بدأ التحقيق مع المعلمين المهملين.