سر شعور #النساء بالبرودة أكثر من #الرجال

الشعور بالبرودة

نيودلهي: تشعر النساء بالبرد أكثر من الرجال، وفقًا لما تؤكده الدراسات، لكن ما السر وراء ذلك؟ وما السبب في أنهن يشعرن بالراحة عند درجة حرارة تزيد درجتين أو ثلاث درجات مئوية عن الرجال؟

موقع "بي بي سي" نشر فيديو للدكتور "كلير إجلين"، المتخصصة في وظائف الأعضاء من جامعة بورتسموث في المملكة المتحدة، توضح أسباب شعور النساء بالبرد أكثر من الرجال.

وبحسب "إجلين"، فإن جسم الإنسان يحتوي على عديد من المستقبلات التي تستجيب للحرارة والبرودة، وأكثرها تأثرًا تلك الموجودة على جلدنا، وإذا ما قسنا درجات الحرارة الأساسية لجميع الناس، سنجد أنها متشابهة إلى درجة كبيرة.

لكن مكمن الاختلاف في درجة حرارة الجلد وخاصة اليدين والقدمين، وهي التي تحدد شعور المرء بالارتياح في محيطه.

وفي البيئة الباردة تضيق الأوعية الدموية في جلد النساء، ما يقلل من تدفق الدم، وبالتالي وصول الحرارة للجلد، لذا تميل أيدي النساء وأقدامهن لأن تكون أكثر برودة مقارنة بالرجال، ولكي تشعر النساء بنفس درجة راحة الرجال، فإنهن يحتجن إلى بيئة أدفأ قليلًا، بحسب "إجلين".

غير أن السؤال الذي ربما تطرحه الكثير من النساء بمجرد قراءة هذه السطور، هو: لماذا لا تضيق أوعية الرجال مثلما يحدث لهن؟

وتجيب "إجلين" بأن السبب وراء ذلك هو أن الرجال أضخم عمومًا ولديهم عضلات أكبر، ما يجعل أجسادهم تنتج حرارة أكثر ولا تضطر إلى تقليل تدفق الدم إلى الجلد، ما يحافظ على درجة حرارة أجسادهم الأساسية.

وبخلاف درجة حرارة الجلد، هناك أيضًا أسباب أخرى تؤثر على شعور المرأة بالدفء مثل الهرمونات ونسبة الدهون في الجسم.