الولايات المتحدة تعرب عن قلقها إزاء سلوك #النظام_الإيراني تجاه المحتجين السلميين

واشنطن / أعلن البيت الأبيض أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تشعر بالقلق البالغ إزاء تقارير تفيد بسجن النظام الإيراني للآلاف من المواطنين الإيرانيين في الأسبوع الماضي لمشاركتهم في احتجاجات سلمية بالبلاد.

وذكر بيان صحفي صادر عن البيت الأبيض اليوم، أن تقارير أخرى قد أشارت إلى تعرض بعض هؤلاء المتظاهرين للتعذيب أو القتل على يد النظام أثناء احتجازهم.

وأضاف البيان أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تلتزم الصمت بسبب قيام الدكتاتورية الإيرانية بقمع الحقوق الأساسية لمواطنيها كما أنها ستحمل القادة الإيرانيين المسؤولية عن أي انتهاكات تقمع الحقوق الأساسية لمواطنيها الذين يعبرون عن مظالم مشروعة، بما في ذلك المطالبة بإنهاء قمع حكومتهم، والفساد، وإهدار الموارد الوطنية على المغامرات العسكرية.

وأشار البيان إلى أن النظام الإيراني يدعي دعم الديمقراطية، مستدركاً بالقول بأن النظام الإيراني يظهر مرة أخرى طبيعته الوحشية الحقيقية عندما يعبر شعبه عن تطلعاته إلى حياة أفضل وإلى إنهاء الظلم.
ودعت الولايات المتحدة إلى الإفراج الفوري عن جميع السجناء السياسيين في إيران، بمن فيهم ضحايا حملة القمع الأخيرة.