#الملك_سلمان يعلن استنكار #السعودية للقرار الأمريكي بشأن #القدس

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

جدة: قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -خلال خطابه الملكي السنوي بمجلس الشورى، الأربعاء (13 ديسمبر 2017)-: إن للمملكة دورًا مؤثرًا في المنظمات الإقليمية والدولية، وتحظى بتقدير إقليمي وعالمي مكنها من عقد قمم تاريخية في توقيتها ومقرراتها، شارك فيها عدد كبير من قادة الدول الشقيقة والصديقة، وأسست لعمل مشترك يستهدف تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وأضاف خادم الحرمين: "واصلت المملكة دورها الريادي الفاعل في التصدي لظاهرة الإرهاب وتجفيف منابعه، كما دعت إلى الحل السياسي للخروج من أزمات المنطقة وحل قضاياها، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، واستعادة الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة، بما في ذلك حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وذكر خادم الحرمين: "وفي هذه المناسبة، أؤكد استنكار المملكة وأسفها الشديد للقرار الأمريكي بشأن القدس؛ لما يمثله من انحياز كبير ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس التي كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة، وحظيت باعتراف وتأييد المجتمع الدولي".

ولفت إلى المملكة تعمل مع حلفائها لمواجهة نزعة التدخُّل في شؤون الدول الداخلية وتأجيج الفتن الطائفية وزعزعة الأمن والاستقرار الإقليميين.

وافتتح خادم الحرمين الشريفين، اليوم، أعمال السنة الثانية من الدورة السابعة لمجلس الشورى؛ حيث أعلن سياسة المملكة العربية السعودية داخليًّا وخارجيًّا.