web analytics

استدعاء #الخليفي للتحقيق في صفقتي انتقال #نيمار ومبابي

باريس: استدعت لجنة محققي النظام المالي الأوروبي إدارة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي برئاسة القطري ناصر الخليفي، لاستكمال التحقيقات بشأن تجاوز النادي الفرنسي للنظام المالي القانوني.

وبحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية، يتوقع حضور إداريي النادي الفرنسي يوم الخميس في سويسرا، بعد أن دفع النادي مبالغ كبيرة لشراء اللاعبين في الصيف الماضي قاربت 400 مليون يورو من أجل ضم البرازيلي نيمار، 222 مليون يورو، والفرنسي كيليان مبابي 180 مليون يورو بنظام الإعارة مع إلزامية الشراء.

وتم استدعاء إدارة النادي الفرنسي من قبل الاتحاد الأوروبي للحضور في المقر الرئيسي للاتحاد في مدينة نيون السويسرية، للمثول أمام هيئة الرقابة المالية، بعد أن أثبتت التحقيقات الأسبوعية والتحليلات، التي قام بها محققو النظام المالي، وجود الأدلة الكافية لاستدعاء إدارة النادي الباريسي للمثول أمام هيئة الرقابة المالية.

وفتح الاتحاد الأوروبي تحقيقا في الأول من سبتمبر الماضي للتأكد من شرعية طريقة دفع الأموال وامتثالها لقوانين اللعب المالي النظيف من عدمه، كون أن نيمار يستلم حوالي 30 مليون يورو سنويا، ومبابي 18 مليون يورو سنويا.

واجتمع مسؤولون في النادي الباريسي المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية مع هيئة الرقابة المالية على الأندية التابعة للاتحاد القاري، وذلك: في إطار التحقيق المفتوح منذ مطلع سبتمبر، ومثل النادي، آنذاك، مديره العام المنتدب كلود بلان، وأمينه العام فيكتوريانو ميليرو، والمدير العام المساعد فيليب بواندريو والمدير المالي بونوا مولر.

وسبق أن اشتكى أولي هونيس رئيس نادي بايرن ميونيخ، مطلع أكتوبر الماضي، على النادي الباريسي والمبالغ الطائلة التي دفعها لاستقطاب اللاعبين، بعد أن قال: ما يؤلم حقا هو رفض منحهم رخصة أو خصم نقاط منهم، في إشارة إلى النادي الباريسي، كما أكد سابقا أن الكرة الألمانية ستستطيع المنافسة أوروبيا وعالميا في حال تدخل ألكسندر سيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي: إذا حدث ذلك فإن الكرة الألمانية ستواصل المنافسة.

أخبار مرتبطة

comments powered by Disqus