#جوجل تعد بإنهاء تتبع #الهواتف_الذكية

جوجل

واشنطن: وعدت شركة جوجل بإنهاء عملية تتبعها لمكان صاحب الهاتف الذكي وجمعها لبيانات الموقع الخاصة به، بعد ظهور تقرير جديد من موقع كوارتز الإخباري يتحدث عن قيام الشركة بجمع وإرسال عناوين الأجهزة العاملة بواسطة نظامها التشغيلي أندرويد دون معرفة المستخدم، ويتم ذلك حتى لو كان المستخدم قد أوقف خدمات الموقع الجغرافي وليس هناك بطاقة سيم ضمن الهاتف أو أي تطبيقات مثبتة.

وتمكنت جوجل منذ بداية هذا العام من تتبع مواقع المستخدمين من خلال تقنية “التثليث” المستعملة من قبل أبراج التغطية لخدمة جهاز معين، وقد يؤدي الكشف عن هذه المعلومات إلى وضع العديد من الأشخاص، مثل ضحايا الاعتداء المنزلي وأهداف الأعمال الإجرامية والمشاهير، ضمن دائرة الخطر في حال تمكن شخص ما من اختراق أجهزتهم.

وتثير هذه الممارسة المخاوف المتعلقة بالخصوصية بالنسبة لـ 2 مليار شخص يستعملون نظام التشغيل أندرويد، وهو أكبر نظام تشغيلي للاجهزة المحمولة في العالم، ويشير مصطلح “خدمات الموقع” في كثير من الأحيان إلى بيانات نظام تحديد المواقع العالمي “جي بي إس” لاستخدام التطبيقات.

وأوضحت شركة جوجل أنها بدأت بتخزين المعلومات في شهر يناير من أجل تحسين سرعة وأداء تسليم الرسائل من خلال استعمال رموز معرف الخلية Cell ID كإشارة إضافية، لكنها لم تقم بإدراج معرف الخلية في نظام مزامنة الشبكة، وصرحت بأنها سوف توقف عملية جمع البيانات الخاصة بالهواتف الذكية بحلول نهاية هذا الشهر.

وواجهت الشركة أخيراً انتقادات عديدة بعد اكتشاف قيام مكبرها المنزلي الصوتي الذكي “جوجل هوم ميني” بتسجيل المحادثات العائلية، وعللت جوجل الأمر أنه خطأ من أجل تنشيط الجهاز تلقائياً عند سماعه للأمر الصوتي “أوكي جوجل”، لكن التسجيلات المخزنة تقترح خلاف ذلك، وقامت الشركة عندها بإصلاح المشكلة.