3 عوامل مميزة تدفعك للانتقال لأحدث إصدارات #متصفح_فايرفوكس

متصفح فايرفوكس

برلين: أطلقت شركة موزيلا أحدث إصدار من متصفحها فايرفوكس والذي حمل اسم (Firefox Quantum) وهو الإصدار الذي قد يرى البعض أنه سيكون سببا للانتقال لاستخدام المتصفح الجديد بدلاً من المتصفحات الأخرى مثل كروم.

لذا إن كنت بالفعل تفكر بالانتقال إلى استخدام المتصفح فإليك 3 أسباب تدفعك لذلك:

السرعة والخفة

مع واجهة استخدام أكثر استجابة وبفضل المحرك الجديد المستخدم في (Firefox Quantum)، سيكون بوسع المستخدمين الحصول على تجربة أكثر سرعة ومرونة من السابق سواءً عند تشغيل المتصفح أو عند تحميل صفحات الويب وكذلك عند التبديل بين علامات التبويب مهما بلغ عددها.

وبحسب موزيلا فإن الإصدار الجديد يوفر ضعف السرعة التي يوفرها الإصدار السابق من المتصفح، إضافة إلى كونه أسرع من متصفح غوغل كروم الشهير.

ويتميز المتصفح الجديد بحجمه الخفيف (أقل بنسبة 30% من متصفح كروم) واستخدامه لذاكرة أقل من المتصفحات الأخرى مما يتيح للحاسب مساحة أكبر لتشغيل باقي المهام بسلاسة.

مزايا متكاملة

يضم متصفح (Firefox Quantum) مجموعة من المزايا الرائعة التي تجعل تجربة الاستخدام أكثر مرونة وفاعلية من بينها مجموعة مزايا جديدة كلياً.

من هذه المزايا، ميزة التقاط الشاشة والتي تتيح لك الحصول على لقطة الشاشة ومشاركتها مباشرة مع أصدقائك إضافة إلى إمكانية الاحتفاظ بكافة لقطات الشاشة في مكان واحد داخل المتصفح والرجوع لها في أي وقت.

كذلك يتميز المتصفح بالتوافق الكامل مع خدمة (Pocket) والتي تتيح لك قراءة المقالات على الإنترنت في وضع عدم الاتصال.

أما ميزة المكتبة (Library) الجديدة فتتيح الوصول إلى كافة المحتويات من مكان واحد مثل قوائم المفضلة والتنزيلات والسجل والمقالات المحفوظة في (Pocket) ولقطات الشاشة.

إضافة إلى المزايا السابقة فإن المتصفح يأتي بميزة الحماية من التتبع والتي تتيح للمستخدمين حظر الإعلانات التي تحتوي على برمجيات تتبع خفية، أما ميزة التصفح المتخفي فتسمح بتصفح الإنترنت دون تسجيل أي من نشاطك أو الاحتفاظ به مثل المواقع التي قمت بزيارتها.

قابلية التخصيص

يدعم متصفح (Firefox Quantum) قابلية التخصيص بكفاءة عالية، ولا تقتصر قابلية تخصيص المتصفح على الشكل والسمات بل تتعدى ذلك إلى إمكانية تخصيص شريط الأدوات من خلال السحب والإفلات بكل سهولة.