أميركا تربط مغادرة التحالف الدولي سورية بمفاوضات #جنيف

واشنطن / أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، الاثنين، أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الإرهابيين في سوريا والعراق لن يغادر هذين البلدين طالما أن مفاوضات جنيف للسلام في سوريا التي ترعاها الأمم المتحدة لم تحرز تقدمًا.

وقال ماتيس لمجموعة من الصحافيين "لن نغادر في الحال"، مؤكدًا أن قوات التحالف الدولي ستنتظر "إحراز عملية جنيف تقدمًا".

وأضاف "سوف نتأكد من أننا نهيئ الظروف لحل دبلوماسي"، مشددًا على أن الانتصار على التنظيم سيتحقق "حينما يصبح بإمكان أبناء البلد أنفسهم تولي أمره".