#الأواني_الزجاجية الملونة #خطر_مميت يهدد الإنسان

الأواني الزجاجية

لندن: أكدت دراسة أجراها علماء من جامعة بليموث البريطانية أن استخدام الأواني الزجاجية التي تحوي رسومات ملونة يشكل خطرًا على الصحة.

وقال أندرو تيرنر أحد القائمين على الدراسة: "خلال أبحاثنا التي أجريناها لمعرفة المواد التي تهدد صحة الإنسان، اكتشفنا أن الأواني والأكواب الزجاجية المزينة برسومات ملونة والتي يستخدمها الكثير منا، تحتوي على تراكيز عالية من المعادن الثقيلة التي يؤدي دخولها إلى الجسم لمضاعفات خطيرة على الصحة".

وأضاف: "غالبا ما يتم التركيز على نسب العناصر الثقيلة التي من الممكن أن نتعرض لها عن طريق أنابيب المياه أو الأواني المعدنية، والتي كانت سببًا بتسمم الكثيرين في روما القديمة؛ لكن اختباراتنا بينت أن الأصبغة المستخدمة لتزيين الأواني الزجاجية العصرية تحوي تراكيز خطيرة من معدني الكادميوم والرصاص، وعند استخدامها على المدى الطويل مع الأطعمة والمشروبات الساخنة أو الحمضية يمكن لتلك الدهانات أن تدخل إلى الجسم مسببة تراكم تلك المعادن الأمر الذي يسبب تلفًا في الجملة العصبية والدماغ، فضلًا عن مضاعفات خطيرة على الكبد والكلى والأعضاء الحيوية الأخرى".

وحذر العالم من أن تلك الأصبغة غير العضوية من الممكن أن توجد ليس فقط في الأواني والكؤوس، بل على الكثير من الأشياء التي نستخدمها بشكل يومي وعلى تماس مباشر مع جسمنا كالنظارات على سبيل المثال، لذا يتوجب علينا عند شراء تلك الأشياء التركيز على نوعية المواد المصنوعة منها، والحرص على شراء الأدوات المصنوعة من مواد عضوية غير ضارة.