#الأمر_بالمعروف: أبلغوا عن #الفاسدين استجابة لقرارات #خادم_الحرمين

الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند

الرياض: طالب الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، جميع أَفْرَاد المجتمع بالمملكة إلى التفاعل مع القرارات التي أَصْدَرَها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حَفِظَهُ اللَّهُ بالأمر الملكي رقم أ/38 بتشكيل لجنة عليا برئاسة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حَفِظَهُ اللَّهُ، لمحاربة الفساد، عبر الإبلاغ عن جميع من يشتبه في كونه داخلاً ضمن عمليات الفساد، أو استنزاف مقدرات الوطن.

واعتبر “السند” أن توجيهات خادم الحرمين، حَفِظَهُ اللَّهُ، من أقوى مدعمات العدالة الاجْتِمَاعِيّة، وخطوة عملية في تأكيد نهج خادم الحرمين الشريفين لرعاية جميع مكونات المجتمع وَفْقَ معايير دقيقة؛ ولتؤكد أن الحقوق لا تهاون في حمايتها أو المساس بها.

ولفت “السند” إلى أن هذه الخطوة ستعزز مستقبلاً واعداً للنزاهة ومحاربة الفساد وحفظ مقدرات الوطن لأبنائه، وضمانة لوصول ما يبذل من مقدرات الوطن لأهدافه وتحقيق تطلعات القيادة منه؛ إِذْ إِنَّ الفساد من أكبر مهددات التنمية ومحبط للازدهار.

وبين أن تطهير جميع مفاصل التنمية من أَي تلاعب أو تهاون في أداء المهام والمسؤوليات المتعلقة بمقدرات الوطن من أعظم أَعْمَال ولي الأمر، وهي ذات أثر ضخم لا يمكن حصره سواء على مستوى الفرد أو المجتمع.