خطوات هامة لتجهيز #السيارة لفصل #الشتاء.. تعرف عليها

القاهرة: أسابيع قليلة ويستقبل سكان الشرق الأوسط ومناطق عدة حول العالم "فصل الشتاء"، وخلال تلك الفترة الزمنية من العام تكثر مشاكل السيارات، نظرًا لبرودة الطقس التي تؤثر على عوامل السيارة الحيوية والميكانيكية، فضلًا عن تعرض السيارات لمياه الأمطار التي تتسبب في العديد من الأعطال.

وحتى يكون سائق السيارة مستعدًا بشكل مسبق، ومنعًا لمجابهة مواقف خطرة أثناء السير أو التعرض للتوقف المفاجئ بالطريق، يقدم خبراء السيارات بنادي ADAC ونادي AvD والهيئة الفنية TÜV، مجموعة من النصائح الهامة باتباعها يمكن تفادي جانب كبير من مشكلات السيارات في الشتاء.

أولًا: الفرامل
التأكد من سلامة الفرامل أمر غاية في الأهمية، حيث أن التوقف على الطرق المبتلة بمياه الأمطار يحتاج مسافة أطول وفرامل جيدة.

ويمكن اختبار مدى فاعلية الفرامل على أحد الطرق ذات الكثافة المنخفضة، وإذا ثبت عدم كفاءتها بشكل جيد مثل ميل السيارة إلى جانب الطريق أو سماع صرير أثناء الكبح يجب مراجعة الفنيين، وتغيير بطانات "تيل" الفرامل.

ثانيًا: البطارية
تعد البطارية وخاصة السائلة من أجزاء السيارة الأكثر تأثرًا بحالة الجو، لذلك يجب زيارة المختصين في صيانة البطاريات للتأكد من قوة الشحن وتزويدها بالماء المقطر إذا كان ناقصًا عن الحد المسموح، أما البطاريات الجافة فلا تحتاج في غالب الأحيان للصيانة إلا إذا كان جهدها منخفضًا فيعاد شحنها.

ثالثًا: الإطارات
الإطارات من الأجزاء الهامة والحساسة للغاية أثناء فصل الشتاء، فكلما كانت بحالة جيدة وعمق المداس بها مناسبًا لحالة الطريق والجو، كان تماسك السيارة عند الكبح أفضل، وينصح الخبراء ألا يقل عمق المداس عن 4 ملم، كما ينصحون باستخدام الإطارات الشتوية المخصصة للطرق الزلقة والموحلة.

رابعًا: الأضواء
في الشتاء عادة ما ينخفض مستوى الرؤية بسبب الشبورة والعوالق المائية في الهواء الناجمة عن مياه الأمطار، بالإضافة إلى غروب الشمس مبكرًا، لذلك يجب على السائق فحص وظيفة جميع لمبات السيارة والتأكد من عملها بكفاءة وتغيير المتضرر، بما في ذلك كشافات الضباب، مع مراعاة أن تكون جميع العواكس والأغطية الزجاجية للمبات شفافة ونظيفة.

خامسًا: المساحات
التأكد من صلاحية شفرات المساحات المطاطية من الأمور الهامة كذلك، حيث أن خروجها عن العمل بشكل جيد يؤثر على مستوى رؤسة السائق أثناء السير تحت الأمطار.

سادسًا: فتحات التهوية
تعمل فتحات التهوية ومراوح التكييف على طرد الهواء المشبع بالماء إلى خارج المقصورة ومنع تكثف بخار الماء على زجاج السيارة من الداخل وهو ما يسمح برؤية أفضل، لذا يجب التأكد من فاعلية هذه الأجزاء قبل قدوم الشتاء.