لهذا السبب ينبغي الحذَر من #تطبيقات_السيارات

تطبيقات السيارات

ميونيخ: حذَّرت مجلة “تست” الألمانية، من تطبيقات السيارات؛ نظراً لأنها تنتهك الخصوصية بإرسال الكثير من البيانات دون معرفة المستخدم إلى الشركات المنتجة أو إلى أطراف أخرى.

وتوصلت المجلة إلى هذه النتيجة بعد قيامها باختبار 13 تطبيقاً لشركات السيارات المختلفة، قائلةً: إنه “ليس من الواضح ماذا يحدث مع هذه البيانات لدى شركات السيارات أو الجهات الأخرى”.

وانتقدت عدم وجود أية سياسة واضحة أو مفهومة للخصوصية وحماية البيانات لدى جميع تطبيقات السيارات، علاوة على وجود قصور واضح للغاية في معلومات الخصوصية، وقد تم تصنيف سلوك نقل البيانات بأنه حرج للغاية مع جميع التطبيقات.

وأشارت المجلة إلى أنه، في حالة نقل البيانات عن طريق الاتصالات الجوالة، فإنها تتم على أجهزة السيرفر الخاصة بالشركة، وبالتالي يتم جمع الكثير من البيانات، وتكمن المشكلة في عدم التحقق من البيانات، التي يتم نقلها عن طريق وحدة الاتصالات الهاتفية الجوالة.