#نصيحة_طبية من متخصص تُوقف #الإجهاض_المتكرر

صورة تعبيرية

الدمام: الإجهاض المتكرّر (المتتالي لثلاث مرات أو أكثر)، تختلف أسبابه من سيدة إلى أخرى، وقد يحدث في الثلث الأول أو الثاني أو الثالث من الحمل.

ويوضح الدكتور عمرو حسن استشاري ومدرس أمراض النساء والولادة والعقم بجامعة القاهرة المصرية، أسباب الإجهاض المتكرر.

كما يجيب عن كيفية تجنبه، قائلًا: إن الإجهاض المتكرر في بداية الحمل، غالبًا ما يكون نتيجة خلل كرموسومى في الجنين أو التهاب في المهبل أو في الرحم.

ويأتي هذا بسبب الإجهاد أو التعرض لضربة أسفل البطن أو نتيجة أخذ أدوية معينة.

أما الإجهاض المتكرر في الثلث الثاني من فترة الحمل فيكون إما بسبب ارتخاء في عنق الرحم أو نقص في كمية الدم الواصلة إلى الجنين؛ بسبب وجود تجلطات في الأوعية الدموية.

ويحدث الإجهاض المتكرر في الثلث الأخير من الحمل لعدة أسباب، مثل الأمراض الوراثية الجينية، أو وجود مضادات مناعية في المرأة ضد كريات الدم الحمراء للجنين.

وأشار دكتور عمرو إلى ضرورة إجراء عدد من الفحوصات المخبرية لمعرفة سبب الإجهاض، تشمل الزوج والزوجة والجنين والمشيمة.

وقدم عددًا من النصائح للوقاية من الإجهاض المتكرر؛ منها تناول المرأة التي تخطط للحمل، أقراص الفوليك أسيد، واستمرارها في تناولها في الأشهر الأولى لتجنب تشوهات الأجنة التي تؤدي إلى عملية الإجهاض في الثلث الأول من الحمل.

وكذلك بعض الأدوية المثبتة للحمل، وعلاج أي مشكلة تثبت الفحوصات أن الزوج أو الزوجة يعانيان منها، مثل الأمراض الوراثية.