حتى لا تتأثر إنتاجيتك في #العمل.. وضع #الجوال على #الصامت ليس كافيًا

صورة تعبيرية

جوهانسبرج: خلصت دراسة حديثة نشرتها دورية “تقارير السلوك الإدماني” ومقرها أمستردام الهولندية، إلى أن إدمان الهواتف الذكية يؤثر على إنتاجية الشخص في العمل.

وقال كريستيان مونتاج، أستاذ علم النفس في جامعة أولم بألمانيا: “ذكر الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم معتمدين على هواتفهم الذكية، أنهم رصدوا تراجعاً في الإنتاجية، وأنا أرى وجود صلة واضحة”.

وأضاف “مونتاج”: “لا يمكن للعقل البشري سوى أن يتشتت جراء الرنات المتواصلة للإشعارات الجديدة الواردة”، مشيراً إلى أن الأشخاص مدمني هواتفهم الذكية أكثر تأثراً خوفاً من أن يفوتهم شيئاً”، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

واعتبر أن وضع الهاتف على الوضعية الصامتة أو وضعه على وجهه على المكتب عادة لا يكون كافياً، لافتاً إلى أنه “ما دام الجهاز في مرمى رؤيتك، فسينخفض تركيزك نظراً لأن دائماً ما تكون فكرة أن هناك شيئاً مثيراً للاهتمام قد يأتي في عقلك الباطن”.

ونصح “مونتاج”، بوضع الهاتف الذكي بعيداً عن مجال بصرك، سواء كان ذلك في درج المكتب أو في حقيبتك، ولكنه نبه إلى ضرورة عدم ترك الهواتف الذكية في المنزل فهو حل غير واقعي.