شاهد.. شباب سعوديون يسجلون نجاحًا باهرًا بفيلمين عن #الحج

حجاج بيت الله الحرام

مكة المكرمة: سجل فيلما (مشاعر المشاعر) و(بكة)، انتشارًا واسعًا على مستوى القنوات الفضائية ووسائل الإعلام الجديد، خلال فترة حج بيت الله الحرام؛ حيث جسد العملان صورة متكاملة لتفاصيل رحلة الحج وما فيها من مشاهد ولحظات لا تنسى تم التقاطها وتوثيقها بطريقة فنية واحترافية على يد مجموعة من الشباب السعوديين المبدعين في مجالات التصوير والإخراج.

وينتمي هؤلاء الشباب المبدعون إلى مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية (مسك)، وبتوجيهات من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

وحظي الفيلمان بتقنيات بصرية ورؤى إخراجية جديدة عما اعتاده المشاهدون لتعكس محتوى يقدم للمرة الأولى في موسم الحج، بالتواكب مع تغطية إعلامية غير مسبوقة لهذا الحدث، وبما أسهم في وصوله إلى العالم بالصورة التي تبرز عظمة هذه الشعيرة الإسلامية وتنقل الصورة الحقيقية لجهود المملكة بمختلف قطاعاتها الحكومية وكوادرها البشرية في خدمة ضيوف الرحمن.

كان الفيلم الأول يتحدث عن مشاعر الحجاج خلال وجودهم في المشاعر المقدسة ليجمع بين المعنيين في عنوان واحد؛ هو (مشاعر المشاعر)؛ حيث تناول اللحظات التأملية التي يعيشها الحجاج لحظة بلحظة، واستوقف لقطات إيمانية عالية مع تنوع في اللقطات، سواء كانت جوية أو أرضية، لتنقل المشاهد إلى قلب أجواء الحج بصحبة آيات كريمة من كتاب الله الكريم.

أما العمل الآخر فجاء بعنوان (بكة) مقدمًا الحج بكامله في عرض سريع تناول وصول الحجاج وتفويجهم وانتقالهم من مراحل الحج المختلفة، واستخدم في هذا الفيلم لأول مرة تقنية الهايبرلابس لعرض اللقطات من داخل الحرم المكي الشريف والمشاعر المقدسة، وأنتجه 14 شابًّا سعوديًّا عملوا على مدى 86 ساعة تصوير في7 أيام عمل و8 مواقع مختلفة.

ويأتي إنتاج هذين الفيلمين وما تحقق لهما من نجاح امتدادًا لدور مؤسسة مسك الخيرية في دعم إبداع الشباب السعودي وتأكيدًا لقدرة أبناء الوطن على تقديم محتوى فني وإعلامي بمعايير عالمية، بدعم مباشر من ولي العهد الذي يؤكد الدور المحوري للشباب في تحقيق النهضة التنموية للمملكة في مختلف المجالات.