أول تصريحات لتركي آل الشيخ بعد #الأمر_الملكي

تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ

الرياض: بادر تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ (الرئيس الجديد لمجلس إدارة الهيئة العامـة للرياضة السعودية)، بتقديم أسمى آيات الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بــن عبدالعزيز، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان (ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية) "على الثقة الملكية الكريمة".

وقال الشيخ (في أول تصريحات له): "أرجو من الله -عز وجل- أن أكون عنـد حسن الظن ومحل الثقة، وأدعو الله أن يعينني وزملائي أعضـاء مجلـس إدارة الهيئة العامة للرياضة ومنسوبي القطاع الرياضـي كافةً في أداء هـذه المهمـة الوطنية الجليلة، وأن نحقق تطلعات وآمال ولاة الأمر والشعب السعودي الكريم في رفعة شأن الرياضة والرياضيين".

وأشار إلى ما تطرقت إليه بعض وسائل الإعلام، ومـا نُسب إليه من تصريحات واهتمامات سابقة، بعضها فيها جانب من الصحة، وبعض جانبه الصواب ولا يمت إلى الحقيقة بصلة، مبينًا أنه ارتبط فـي مراحل سابقة بعدد مـن الأندية الرياضية مـن دافع اهتماماته بالرياضة والرفع مـن شأنها وتقدمها؛ آخرها رئاسته عضوية شرف نـادي التعاون ببريدة.

وأعلن استقالته من منصب رئيس مجلس أعضاء شرف نـادي التعاون، وأن التعاون وبقية أندية الوطن فـي منزلة واحدة، والمسافة ستكون متقاربة مع الجميع، والأهم خدمة الرياضة، وسيعمل وفقًا للتوجيهـات الكريمة على الرفع من رياضــة الـوطن، وأن يعتلـي منتخبنـا الوطني وبقيــة رياضات الوطن المكانة العالية التي تليق بها وتليق باهتمامات ودعم ولاة الأمر للرياضة والرياضيين.