وفاة #رائد_الصحافة_السعودية #محمد_العجيان

محمد العجیان أحد مؤسسي الصحافة السعودية

الرياض: توفي محمد العجیان، أحد مؤسسي الصحافة السعودية، الجمعة (25 أغسطس 2017)، بعد تاريخ حافل بالإنجازات.

ونعى كتاب وصحفیون الفقید الذي بدأ رحلته الصحفیة في ستینیات القرن الماضي، وعمل في أكثر من صحیفة كبرى، منھا البلاد والرياض والیوم.

وقال الإعلامي سعد الدوسري، في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، "الرائد الصحفي محمد العجيان قاد الحداثة الصحفية، وتبنى الشباب الموهوبين وقد عاش وعمل صامتًا، وغادَرَنا صباح اليوم في صمت.. إلى رحمة الله يا أبا خالد".

أما الكاتب خالد السلميان؛ فغرد بقوله: "أحسَنَ الله عزاء الأسرة الثقافية بوفاة الإعلامي النبيل محمد العجيان، رجل جمع مكارم الأخلاق واكتسب محبة الجميع".

ولد "العجيان" في مدينة الرس (1362هـ- 1943م)، ودرس الابتدائية بها، ثم درس في المعهد العلمي بالرياض، وبدأ الصحافة متعاونًا، إضافة إلى عمله الحكومي بداية في جريدة البلاد، ثم الرياض، التي عَمِل بها مديرًا للتحرير، ثم رئيسًا للتحرير لفترة قصيرة، ثم انتقل بعد ذلك إلى جريدة اليوم، وأشرف على مجلة اليمامة، وبعد ذلك تفرغ للعمل الحر؛ حيث أسس وكالة أهلية للإعلام.

يشار إلى أن العجیان أصیب قبل وفاته بسنوات بمرض عانى منه طويلًا قبل أن ينتقل إلى رحمة الله.