خادم الحرمين يصل #جدة عائدا من #طنجة

جدة: وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، إلى جدة مساء اليوم الأربعاء (23 أغسطس 2017)، قادماً من مدينة طنجة بعد أن قضى إجازة خاصة في المملكة المغربية الشقيقة.

ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين مطار الملك عبدالعزيز الدولي، كان في استقباله عند باب الطائرة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة.

وفي الصالة الملكية بالمطار، كان في استقبال الملك، الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، والأمير منصور بن بندر بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن سعد بن فهد، والأمير محمد بن مشاري بن عبدالعزيز، والأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والأمير عبدالله بن منصور بن جلوي، والأمير سلطان العبدالله الفيصل، والأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، والأمير فيصل بن سعود بن محمد، والأمير عبدالله بن فهد بن محمد، والأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والأمير سعود بن سعد بن محمد، والأمير عبدالرحمن بن محمد بن عياف الأمين العام لمجلس الوزراء، والأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين، والأمير خالد بن منصور بن جلوي، والأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز بن تركي، والأمير بندر بن خالد الفيصل المستشار بالديوان الملكي، والأمير تركي بن عبدالله بن مساعد، والأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز، والأمير سعود بن مشعل بن عبدالعزيز، والأمير عبدالعزيز بن ممدوح بن عبدالعزيز، والأمير عبدالله بن فهد بن جلوي، والأمير فيصل بن تركي بن فيصل، والأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، والأمير فيصل بن سلطان العبدالله الفيصل، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز المستشار بالديوان الملكي، والأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة، والأمير سلطان بن منصور بن فيصل، والأمير سلطان بن عبدالله بن سعود، والأمير خالد بن فيصل بن بندر، والأمير عبدالعزيز بن مقرن بن ممدوح بن عبدالعزيز، والأمير خالد بن عبدالعزيز بن أحمد، والأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، والأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة نجران، والأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز، والأمير عبدالله بن فيصل بن عبدالله، والأمير فيصل بن تركي بن ثامر، و الأمير سعود بن تركي بن ثامر، وأصحاب الفضيلة والوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

ووصل في معية خادم الحرمين الشريفين، الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، والأمير تركي بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز.

كما وصل في معيته، رئيس المراسم الملكية الأستاذ خالد بن صالح العباد، ونائب رئيس الديوان الملكي الأستاذ عقلا بن علي العقلا، ومساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين تميم بن عبدالعزيز السالم، ورئيس الحرس الملكي الفريق أول ركن سهيل بن صقر المطيري، ورئيس الشؤون الخاصة لخادم الحرمين الشريفين المكلف الأستاذ خالد بن عبدالعزيز السويلم.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد غادر في وقت سابق اليوم مدينة طنجة بالمملكة المغربية، متوجهاً إلى المملكة.

وكان في وداعه بمطار ابن بطوطة، دولة رئيس الحكومة بالمملكة المغربية سعد الدين العثماني، ووالي طنجة تطوان محمد يعقوبي، والقائد المنتدب للحامية العسكرية بطنجة محمد المرابط، وعدد من المسؤولين المغاربة.

كما كان في وداعه، الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، والأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز، والأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، والأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، والملحق العسكري لدى المغرب العميد ركن نبيل العايد، وأعضاء السفارة السعودية بالمملكة المغربية.