6 أسباب لزيادة #هرمون_الذكورة لدى #النساء

صورة تعبيرية

القاهرة: ربما لا تؤدي زيادة هرمون الذكورة لدى النساء والفتيات لمشكلات صحية خطيرة، لكنها تتسبب في ظهور بعض الأعراض المزعجة لهن، مثل زيادة نمو الشعر وتضاؤل الثديين وازدياد في حجم العضلات.

ويقول استشاري أمراض النساء الدكتور عمرو عبدالمحسن: إن هرمون الذكورة "التيستوستيرون" يتواجد عند النساء والرجال بنسب متفاوتة، حيث تقل نسبته عند النساء عن الرجال، بينما هناك بعض العوامل التي تزيد من إفرازه عند النساء، ما يؤثر على أنوثتهن.

ومن الأسباب التي تزيد من هرمون الذكورة لدى النساء، الإصابة بتكيس المبايض؛ حيث تؤدي لزيادة إفراز المبيضين لذلك الهرمون، وأيضًا أورام المبايض تؤدي لنفس الخلل.

كما يمكن أن يحدث ذلك بسبب سوء استخدام بعض الأدوية التي يتم منحها للرياضيين من الجنسين، وربما تكون زيادة الهرمون جراء سبب وراثي.

ومن أسباب زيادة هرمون الذكورة لدى النساء، وجود أورام في الغدة الجار كلوية مما ينتج عنه زيادة إفراز الهرمون، وكذلك زيادة إفراز هرمون الغدة النخامية، والذي يؤدي بدوره لتحفيز  الجار كلوية.

ويمكن العلاج عن طريق تناول حبوب منع الحمل؛ حيث تحتوي على هرمون الأنوثة وتمنع استثارة المبايض التي تُفرز هرمون الذكورة، وكذلك عن طريق الأدوية المضادة لهرمون الذكورة.

كما يشمل العلاج معالجة أي أمراض تتسبب في زيادة الهرمون مثل تكيس المبايض والأورام.

وأشار الدكتور عمرو عبدالمحسن إلى أن العلاج يستغرق بعض الوقت وربما يمتدّ من ستة أشهر إلى سنة لحين ظهور النتائج وتراجع نسب هرمون الذكورة لدى المرأة.