#البنك_المركزي_الأوروبي يراجع أموال #الأسرة_الحاكمة بـ #قطر

البنك المركزي الأوروبي

بروكسل: يتجه البنك المركزي الأوروبي، إلى إجراء "تدقيق في إجراءات الملكية والسيطرة" لاثنين من ملاك البنك الألماني "دويتشه بنك"، بينهما الأسرة الحاكمة في قطر والبالغ نصيبها أقل من 10%.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر قولها، إن التحقيق في ملكية السهم أمر صحيح تمامًا، لافتًا إلى أن مثل هذه التحقيقات تجري إذا تجاوزت حصة مستثمر 10% من أسهم البنك، أو إذا أصبح له تأثير على إدارة المصرف.

وأضاف أن الغرض من مثل هذه التحقيقات، هو التأكد من أن المستثمر المعني جدير بالثقة ووضعه المالي جيد، كما يكشف مصادر حصوله على الأموال المستثمرة بالبنك، وما إذا كان للمستثمر أية علاقة بنشاط غير قانوني أو إجرامي مثل غسيل الأموال أو تمويل الإرهاب من عدمه.

وبدأت قطر استثماراتها في البنك عام 2014، حين تعرض البنك لأزمة سيولة، نتيجة الغرامات في الولايات المتحدة بمليارات الدولارات.

وواجه "دويتشه بنك" وقتها وضعًا يشبه وضع بنك باركليز عام 2008 خلال الأزمة المالية العالمية.

وتقارب الاستثمارات القطرية ملياري دولار عبر شركتين استثماريتين مسجلتين أوفشور تتبعان حمد بن جاسم.