لا تدفع #الفدية إن أُصيب جهازك بـ #الفيروس_الخبيث.. وإليك الحل المناسب

الفيروس الخبيث

برلين: يوصي الخبراء، في حال إصابة جهازك بفيروس “وانا كراي”، المعروف بفيروس الفدية، والذي ضرب مئات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في 150 دولة بالعالم، بضرورة تحديث نظام تشغيل ويندوز لتوفير أعلى قدر من الحماية لأجهزة الكمبيوتر.

وبحسب تقرير نشره موقع “بي بي سي ــ عربي” فإن معظم الخبراء يوصون بعدم دفع الفدية المطلوبة، التي تصل إلى 300 دولار، وهو مبلغ وإن كان البعض يراه غير كبير في مقابل استعادة بيانات لا يمكن تعويضها، إلا أن التعامل مع مجرمي الاختراقات يتوجب عليك الحذر، وأن تتوقع منه عدم الالتزام بالصدق حتى إذا وافقت على الدفع.

وقال ماتيو هيكي، خبير بحوث الأمن الإلكتروني في مؤسسة “هاكر هاوس” البريطانية: “لابد من تدخل بشري يدوي لفك شفرات الملفات”.

وأوضح “الان وودوارد”، خبير الأمن في جامعة سري البريطانية، أنه من المتوقع أن يتصل الضحايا بالمجرمين بغية الحصول على مفتاح لفك شفرة ملفاتهم، مضيفا “أشك في أن يرد أحدهم على اتصالك، لاسيما مع الاهتمام الكبير حاليا بهذه القضية”.

وبالنسبة لمن أصيبوا بالفيروس، سواء في مكان العمل أو داخل مؤسسة، فإنه من المحتمل جداً ألا يتسنى استعادة أي ملفات لا يوجد نسخة احتياطية منها، لذا يؤكد الخبراء أهمية الاحتفاظ بنسخ احتياطية من الملفات على قرص صلب مستقل أو في جهاز آخر.

وقال خبراء: إنه من الممكن إزالة فيروس “وانا كراي” من جهازك بمجرد الإصابة، على الرغم من أنها عملية غير مباشرة. ويشير موقع “بليبنغ كمبيوتر” للدعم الفني إلى أن عملية إزالة الفيروس تتطلب تحميل بعض البرامج لتنظيف الجهاز من الإصابة.

وأضاف الخبراء، أن هذا الإجراء لن يفك شفرة الملفات التي خضعت لتشفير من برنامج الفدية، مع التأكيد من جديد على أهمية وجود نسخ احتياطية للملفات.