كيف جذبت #السيارات ذاتية القيادة شركات التكنولوجيا العملاقة

القاهرة / رغم وجود العديد من الشركات المصنعة للسيارة بشكل أساسى التى تعتمد على تطوير الأجزاء الميكانيكية بها، إلا أن دخول التكنولوجيا الحديثة فى هذا المجال أدى إلى اشتراك العديد من الشركات التكنولوجية فى تطويرها، فبعد ظهور تقنية القيادة الذاتية بالسيارات والاعتماد على الطاقة الكهربائية بدأت العديد من الشركات التكنولوجية فى الدخول بهذا المجال وفيما يلى نرصد أبرزها كما يلى:

شركة جوجل
تعد جوجل من أوائل الشركات التى دخلت عالم صناعة السيارات، بعدما كشفت عن مشروعها لتطوير سيارة ذاتية القيادة، وبعد العديد من الاختبارات التجريبية لهذه التقنية الحديثة، ظهرت شركة "وايمو" المتخصصة بتصنيع السيارات ذاتية القيادة الخاصة بجوجل، التى كشفت عن أسطول الشركة من السيارات التى تعمل بدون سائق، موضحة أنها استطاعت أن تسير أكثر من 3 ملايين ميل على الطرق العامة بكل سهولة.

شركة أبل
رغم تردد الكثير من الشائعات عن عزم شركة أبل الدخول فى مجال السيارات ذاتية القيادة، والتى كانت تقابلها الشركة التكنولوجية بالصمت غالبا، كشفت أحدث تقارير عن حصول شركة أبل على إذن اختبار تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة الخاصة بها فى كاليفورنيا، كما تم التقاط الصور الأولى للسيارة التى تختبرها الشركة التكنولوجية العملاقة على طريق وادى السيليكون.

شركة سامسونج
وعلى جانب آخر لم تتنازل سامسونج عن منافسة أبل وجوجل فى كل المجالات بما فى ذلك مجال السيارات ذاتية القيادة، حيث حصلت الشركة مؤخرا على موافقة رسمية من الحكومة الكورية الجنوبية للسماح باختبار سيارات ذاتية القيادة على الطرق العامة بكوريا، حيث تجرى الاختبارات المبدئية ضمن ظروف معينة، ثم يجرى بعد ذلك إطلاقها للطرق العامة لموجهة الظروف الصعبة، وبهذه الخطوة فهذا يعنى أن الشركة تسير على نفس خطى كلا من جوجل وأبل.