شابان يغامران بحياتهما لإنقاذ #أطفال حاصرتهم #النيران

الجوف: أنقذ الشابان أمجد ومحمد أبناء سلطان المظهور عائلة جيرانهم أطفال جيرانهم من موت محقق بعد أن حاصرتهم النيران داخل منزلهم في وقت متأخر من ليلة الجمعة.
وكان أمجد ومحمد قد سمعا أصوات بكاء واستغاثة صادرة عن منزل الجيران عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وعلى الفور توجهاً إلى مصدر الصوت، حيث وجدا أن النار قد اشتعلت في المنزل، وتبين وجود أطفال محاصرين في إحدى الغرف، فما كان منهما إلا وأن اقتحما المنزل وسط الدخان الكثيف وحملوا الأطفال وأخرجوهم للشارع.
وفِي الأثناء سقط الشاب أمجد مغمياً عليه بسبب تعرضه للدخان الكثيف بينما تحامل أخوه محمد على نفسه وأوقف سيارة مارة بالطريق ليتم إسعاف الأطفال والشابين بمستشفى الأمير متعب بن عبد العزيز بسكاكا.
إلى ذلك، أشادت مديرية الدفاع المدني بمنطقة الجوف بدور الشابين البطولي على لسان متحدثها المقدم معيش بن نمر الرويلي، وأوضح أن ما قام به الشابين عمل يستحق الشكر والثناء.
كما أجرى مدير الدفاع المدني بالمنطقة اتصالاً هاتفياً بهما قدم من خلاله شكره على هذا العمل الشهم.
كذلك أبدى كل من تواجدوا وباشروا الحريق شكرهما للشابين على ما قاما به من عمل إنساني شهم لإنقاذ من كانوا في المنزل.