"الحسني" يحذر من مخاطر #الجوال: يهددكم بـ #السرطان

الجوال

الرياض: واصلت دراسات وأبحاث حديثة التحذير من المخاطر الصحية المحتملة لاستخدام الجوال على المدى البعيد، التي قد تصل إلى الإصابة بالسرطان.

ويقدم أستاذ مساعد المخ والأعصاب بجامعة القاهرة، د. عمرو حسن الحسني، مجموعة من النصائح التي تقلل من مخاطر الجوال قدر الإمكان، حفاظًا على سلامة الأشخاص.

وينصح دكتور عمرو حسن باستخدام الهاتف الثابت بالمنزل أو في مكان العمل عوضًا عن الجوال قدر الإمكان.

ويُحذِّر من وضع الجوال في الجيب بالقرب من المناطق الحساسة بالنسبة للرجل أو على البطن بالنسبة للمرأة لكونه يؤثر بشكل واضح على الخصوبة.

كما نصح بعدم وضع الجوال أسفل الوسادة عند النوم وإبعاده مسافة مترين على الأقل عن مكان النوم لعدم التأثر بالموجات الضارة الناتجة عنه، ناصحًا بأخذ استراحة من الجوال ليوم في الأسبوع وعدم استخدامه إلا للضرورة القصوى.

وحذر من إعطاء الجوال للأطفال حديثي الولادة من عمر سنة إلى 3 سنوات لإسكاتهم عن البكاء وإبعاده عنهم.

ودعا الأم أثناء الحمل بالابتعاد قدر الإمكان عن استخدام الجوال خاصة في الثلاثة أشهر الأولى نظرا لأن جسم الجنين يكون أكثر تأثرا بالأشعة الكهرومغناطيسية التي تصدر عن الجوال.

وطالب بالسكن بعيدًا عن أبراج الهاتف الجوال على الأقل 500 متر. وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب ويستخدمون أجهزة تنظيم ضربات القلب، فقد نصحهم بإبعاد الجوال عن منطقة القلب، وعدم وضعه في جيب القميص.

أما الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه الموجات الكهرومغناطيسية ويشعرون بالألم في الرأس عند التحدث في الجوال، فنصحهم باستخدام السماعات وعدم وضع الجوال على الأذن مباشرة.

وأكد ضرورة تجنب الاتصال عند ضعف الشبكة، لأن الجوال وقتها يعمل بأقصى طاقته للتواصل مع الشبكة مما يزيد من نسبة الإشعاع الصادرة منه.